أنحاء العالم

تعيين سجين سابق مديرًا عامًّا لبورصة تركيا

قال وزير المالية التركي براءت ألبيرق، اليوم الاثنين، إن خاقان آتيلا مدير بنك «خلق» السابق، الذي صدر عليه حكم بالسجن في الولايات المتحدة بتهمة غسل الأموال، عُين مديرًا عامًّا لبورصة إسطنبول.

وقد أصدرت محكمة أمريكية حكمًا بالسجن على آتيلا، لمدة 32 شهرًا؛ لإدانته بمساعدة إيران في التهرب من العقوبات الأمريكية المقررة. وقد أطلق سراح أتيلا وعاد إلى تركيا في وقت سابق هذا العام، بعد قضائه أكثر  من عام خلف  الأسوار.

وعندما صدرت الإدانة بحق آتيلا، أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان القضية، معتبرًا إياها هجومًا سياسيًّا على حكومته.

وفي يونيو الماضي، استقبلت تركيا بحرارة محمد خاقان آتيلا نائب مدير «بنك خلق» التركي لدى عودته من الولايات المتحدة، بعد أن حُكم عليه بالسجن 32 شهرًا بتهمة الالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران، وتم إطلاق سراحه قبل أيام قليلة من سجن نيويورك.

ورافق وزير الاقتصاد والمالية التركي (صهر الرئيس رجب طيب أردوغان)، براءت ألبيرق وغيره من كبار المسؤولين الحكوميين الأتراك، عائلة آتيلا بغية استقباله في مطار إسطنبول.

وحكمت محكمة نيويورك على أتيلاً، في مايو 2018، بالسجن لمدة 32 شهرًا، وحينها كان رهن الاعتقال في السجن لأكثر من عام قبل صدور الحكم، ووجهت له تهمة الالتفاف على العقوبات التي فرضتها أمريكا على إيران، والمساهمة في خداع أمريكا وخداع بنوكها، والمشاركة في غسل الأموال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق