الرأيكتاب أنحاء

نصرالله وتهديد الشعب اللبناني

حسن نصرالله عميل ايران سبب الانفجار الشعبي اليوم في لبنان ورغم ذلك يريد ان يرمي المسؤولية على غيره بل يهدد الشعب اللبناني بنزول انصاره اذا اصر اللبنانيون على اسقاط النظام.

لبنان يعيش ثورة حقيقية ضد الفساد والظلم والهيمنة الايرانية وهذه الثورة عابرة للطائفية هي ثورة من اجل مستقبل لبنان الذي اصبح بلا مستقبل في ظل هيمنة نظام الملالي على الوضع والمشهد السياسي في لبنان من خلال حزب الله الذي سرق اموال الشعب اللبناني واليوم يهدد الشارع في لبنان بالنزول والانقلاب على مؤسسات الدولة وهذا الامر اشبه بسيناريو اليمن والذي قد يتكرر في لبنان اذا نفذ حسن نصرالله تهديده بنزول عناصره الى الشارع للانقلاب على الشرعية وهذا مايريده حسن نصرالله ويسعى اليه السيطرة على لبنان ويكون هو صاحب القرار الاول والاخير في لبنان لكن لن يحدث لان الشعب اللبناني اليوم يريد تأسيس دولة مدنية بعيده عن اي تبعية لنظام الملالي وبعيده عن سيطرة مليشيات على مؤسسات الدولة.

مليون لبناني نزلوا الى الشارع في ثورة شعبية خالصة ونزول هذا العدد الكبير من اللبنانيون شجع المتظاهرين على المطالبة باسقاط النظام كله ومحاكمتهم ومحاكمة كل الفاسدين الذين تولوا مناصب في لبنان منذ عام ١٩٩٠ م و حتى اليوم وهذه رسالة من الشعب اللبناني الى كل فاسد في لبنان سرق اموال وثروات هذا الشعب وكان يظن ان هذا اليوم لن يأتي وان الشعب لن يحاسبهم على فسادهم.

حسن نصرالله يخشى من استقالة الحكومة لان هذه الاستقالة تعني نهاية حزب الله الذي كان يسيطر على هذه الحكومة لكن يبدو ان نصرالله لايدرك جيدا ان مايحدث في لبنان ثورة حقيقية رغم انه اكد في خطابه انه لا احد يقف وراء هذه المظاهرات وانه لاسفارات ولاجهات اجنبية ولا احزاب وانما نتيجة الوضع الداخلي.

خطاب نصرالله اثار سخرية الشارع اللبناني لانه يريد استمرار هذه الحكومة الفاشلة بروح جديدة ومنهجية جديدة رغم ان هذه الحكومة عاجزة عن تقديم حلول اقتصادية للشعب اللبناني ولاترى الا حل واحد زيادة الضرائب والاتاوات على كاهل المواطن اللبناني الذي يعاني من صعوبة الاوضاع الاقتصادية السيئة ولو مكثت هذه الحكومة الف عام لن تقدم اي جديد للشعب اللبناني وهذا ماجعل ٤ وزراء من الحكومة تابعين لحزب القوات اللبنانية التقدم باستقالتهم وهذه الاستقالة اسعدت جموع الشعب اللبناني الذي استطاع ان يحقق ولو جزء بسيط من ما يسعى اليه باسقاط النظام وقد تكون هذه الاستقالة البداية لاسقاط النظام كله.

حسن نصرالله الذي افلس لبنان قال في خطابه ان لبنان ليس بلد مفلس وان الجميع يجب ان يتحمل ومن يرفض تحمل المسؤولية يحاكم وهذا تهديد واضح للشعب اللبناني من زعيم عصابة يريد ان يستمر لبنان في انهياره الاقتصادي والمالي ويهدد الشعب اللبناني اذا لم يتحمل هذه الاوضاع السيئة لانه لايشعر بمتاعب الناس الاقتصادية بعد ان نهب لبنان ويعيش باموال الشعب والدعم الايراني وبعد ذلك يطالبهم بالتحمل ويهددهم اذا لم يتراجعوا عن اسقاط النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق