أنحاء العالم

ليس البغدادي وحده.. مصدر استخباراتي يكشف عن قتيل آخر في العملية

كشف مصدر استخباراتي عراقي رفيع المستوى، مفاجأة بشأن من تم قتله في العملية العسكرية التي استهدفت زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبو بكر البغدادي.

وقال مصدر استخباراتي لوكالة الأنباء العراقية “واع” إن العملية التي استهدفت البغدادي، أدت إلى مقتل المسؤول الأمني الخاص بزعيم تنظيم “داعش”.

وأوضح المصدر أن “الإرهابي غزوان الرواي، المسؤول الأمني بزعيم تنظيم داعش الإرهابي، قتل في العملية الأمريكية التي قتلت البغدادي”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية، قالت في وقت سابق، اليوم، إن زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي قتل في غارة أمريكية سرية صادق على تنفيذها الرئيس دونالد ترامب.

من جانبه، قال المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان جيدلي إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم الإدلاء “ببيان مهم” في البيت الأبيض الساعة التاسعة صباحًا بالتوقيت المحلي (1300 بتوقيت غرينتش)، فيما كتب ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي عبر “تويتر” إن “شيئًا كبيرًا للغاية حدث للتو”.

بدوره، قال مسؤول رفيع في البنتاغون، لم يذكر اسمه، لمجلة “نيوزويك”، إن تبادلاً قصيرًا لإطلاق النار حدث عندما دخلت القوات الخاصة الأمريكية الموقع الذي كان فيه البغدادي، مضيفًا أن البغدادي فجر حزامًا ناسفًا، وكان أفراد من عائلته موجودين في المكان لحظة تنفيذ العملية.

وأشارت مصادر في البنتاغون لـ”نيوزويك”، إلى أن العملية لم تسفر عن إصابة أطفال بأذى، لكن اثنتين من زوجات البغدادي قتلتا نفسيهما بتفجير حزامين ناسفين، مؤكدة أن العملية نفذها فريق “دلتا” التابع للقيادة المشتركة للعمليات الخاصة الأمريكية، وقبل تنفيذ العملية كان الموقع تحت المراقبة لفترة معينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق