الرأيكتاب أنحاء

قروبات القبائل وخطورتها على المجتمع

انتشرت في الاونة الاخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي قروبات القبائل و صفحات تدعو للتفاخر و العصبية القبلية و التي نهى عنها الاسلام لكن عادت للانتشار مرة اخرى بعد ان ظهر الانترنت و اصبح الناس يلهثون وراء هذه القروبات التي تؤثر بالسلب على المجتمع و ربما تؤدي الى نزاعات قبلية وعصبية نحن في غنى عنها.

قروبات القبائل البعض يرى انها يمكن ان تفيد المجتمع بالاضافة الى انها تؤدي الى التواصل و الترابط و صلة الارحام و هذا جانب ايجابي لايمكن ان نغفله عندما يمكن ان ننشر ثقافة عمل الخير و لو بين الاقارب و داخل القبائل لكن للاسف قروبات التواصل لها سلبيات كثيرة لا يمكن ان نغفلها و تصل الى الحقد و الكراهية و التنمر داخل هذه القروبات و تؤدي الى تفكيك ابناء القبيلة الواحده عندما يحدث تنمر من مجموعة داخل القروب على شخص او شخصين تنتهي احيانا بمغادرتهم القروب وهذا في حد ذاته يؤدي الى التباعد بين ابناء القبيلة الواحده.

ايضا هناك احيانا بعض الاشخاص يحرضون ابناء القبيلة داخل هذه القروبات على الشر و التناحر مع ابناء قبائل اخرى وهذا الامر في غاية الخطورة لان ذلك سوف يؤدي الى التناحر و الصراعات بين القبائل و تحدث جرائم احيانا بسبب هذه الامور لذلك الحل لابد ان يتم حظر هذه القروبات و يكون هناك عقاب من الدولة لكل من يسعى الى عمل قروبات تؤدي الى التناحر بين القبائل.

للاسف الانترنت اعاد ترسيخ بعض الامور التي كانت في الجاهلية مثل التفاخر بالقبائل و العصبية القبلية رغم انه يوجد حديث شريف يقول [ليس منا من دعا الى عصبية وليس منا من قاتل على عصبية وليس منا من مات على عصبية }.

اتمنى ان نستخدم دائما الانترنت لنشر الخير وثقافة عمل الخير و التواصل مع الاخر بعمل لقاءات و اعمال خير تفيد الناس و تفيد المجتمع كله و ترجع بالفائدة على الوطن بدلا من ان نبحث عن قروبات ترسخ العصبية القبلية و تدعو الى التفريق بين ابناء الوطن و تؤدي بهم الى الفتنة و الطائفية و هذه الامور من الشيطان و لانتمنى ان نراها في مجتمعاتنا الاسلامية و العربية.

حفظ الله بلادنا من العصبية القبلية و الفتن ما ظهر منها وما بطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق