اقتصاد

أرامكو السعودية تشيد بنطاق تقنية “الخيال العلمي” ضمن الثورة الصناعية الرابعة

خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2019

تشارك أرامكو السعودية في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) 2019 المنعقد خلال الفترة من 14 إلى 17 ربيع الأول 1441هـ الموافق 11 إلى 14 نوفمبر الجاري، وذلك بصفتها الراعي الشريك، حيث تهدف من خلال هذه المشاركة إلى تشجيع ممثلي الصناعة على المضي قدمًا في تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتحوّل الرقمي المصاحب لها.

وخلال المؤتمر، انضم النائب الأعلى للرئيس للتشغيل وخدمات الأعمال في أرامكو السعودية، الدكتور محمد السقاف، إلى جلسة نقاش بعنوان ” كيف تبني الصناعة الابتكار الرقمي” تناولت التحوّل الرقمي للصناعة وأحدث اتجاهات التقنية، حيث سلّط الضوء على جهود أرامكو السعودية في مجال البحوث والتطوير واستخدام تقنية “تيراباورز”، القادرة على إعداد نماذج للخصائص الفيزيائية للمكامن منذ لحظة تكوينها وصولًا إلى مرحلة الإنتاج النهائي. وتمكّن هذه التقنية الشركة من نمذجة مكامنها لتحديد الأولويات في توقعاتها،  وتقليل مخاطر الاستكشاف وتكاليفه، وإدارة المكامن بشكلٍ مستدامٍ.

كما سيشارك النائب الأعلى للرئيس للتكرير والكيميائيات في أرامكو السعودية، المهندس عبدالعزيز القديمي، في 13 من نوفمبر الجاري، في جلسة نقاش بعنوان “التكرير والبتروكيميائيات (الثورة الصناعية الرابعة 4.0) – النمو من خلال الابتكار والرقمنة”، حيث سيسلّط الضوء على الإستراتيجيات الجديدة حول الشراكة الرقمية والأفراد وشركات الأعمال، وسوف يرحب بالفرص التي تقدمها تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ويؤكد من جديد التزام أرامكو السعودية بمواصلة تطوير وتسخير التقنيات الناشئة والاستفادة الكاملة منها لخلق القيمة”.

يُذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي اعترف بجهود أرامكو السعودية في تحقيق التحوّل بقطاع الطاقة من خلال تطبيق تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وذلك بإدراجه في سبتمبر 2018م معمل الغاز بالعثمانية كأحد “منارات” الثورة الصناعية الرابعة، والوحيد في الشرق الأوسط المعترف به من قبل المنتدى. وأرامكو السعودية هي أول شركة طاقة على المستوى العالمي يتم إدراجها في هذه القائمة المكونة من 16 مرفقًا تم اختيارها من قائمة أولية تضم 1000 معمل تصنيع من جميع أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق