أنحاء العالم

عقد اجتماع وزراء التجارة في دول مجلس التعاون

عقد أصحاب المعالي والسعادة وزراء التجارة بدول مجلس التعاون اجتماعهم الثامن والخمسين اليوم الخميس الموافق 14 نوفمبر2019م في مدينة مسقط، برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة في سلطنة عمان، وبمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.

وفي بداية الاجتماع ألقى معالي وزير التجارة والصناعة في سلطنة عمان كلمة أعرب فيها عن جزيل الشكر والتقدير للأمانة العامة لمجلس التعاون على الجهود التي بذلتها في متابعة تنفيذ القرارات التي تمخض عنها الاجتماع السابع والخمسين للجنة التعاون التجاري، والتحضير لاجتماعات هذه الدورة.

وقال إن جدول أعمال الاجتماع يتضمن العديد من الموضوعات الهامة، معربا عن تطلعه للخروج بمزيد من القرارات التي تحقق التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وتدعم توجهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس نحو دفع مسيرة مجلس التعاون لتحقيق أهدافه، وترسيخ أسس الاقتصاد الخليجي المشترك خدمة لدول المجلس وتلبية لتطلعات وآمال شعوبها.

كما ألقى الأمين العام لمجلس التعاون كلمة أعرب فيها عن خالص الشكر لمعالي الوزير وكبار المسؤولين في الوزارة على استضافة سلطنة عمان اجتماع لجنة وزراء التجارة، ولجنة وزراء الصناعة، واللجنة الوزارية للتقييس، وكذلك استضافتها يوم أمس اللقاء التشاوري الدوري بين أصحاب المعالي والسعادة الوزراء ورؤساء اتحادات وغرف التجارة بدول المجلس، والاجتماع الأول مع  رواد الأعمال الخليجيين.

وقال إن هذا الاجتماع يمثل اضافة مهمة لمسيرة التعاون المشترك بين دول المجلس في المجال التجاري، ويبرهن على سعي الوزراء الدائم لمواصلة تطوير أسس هذا التعاون البناء، وتذليل العقبات والصعوبات، والتعامل مع التحديات التي تواجه التكامل الاقتصادي بين دول المجلس.

وأضاف الأمين العام إن لجنة وزراء التجارة حققت الكثير من الانجازات المهمة التي فتحت آفاقاً واسعة في العديد من المجالات الاقتصادية بين دول المجلس خاصة، ومع دول العالم عامة، تنفيذا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، حفظهم الله ورعاهم ، الذين وجهوا دائما إلى ضرورة العمل على زيادة وتوسيع آفاق التعاون والتبادل التجاري بين دول المجلس لما فيه الخير والمصلحة لمواطنيها، وتعزيز مكانتها الاقتصادية العالمية.

وقد بحث الاجتماع عددا من الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون والتكامل بين دول المجلس في المجال التجاري وسبل تطوير دور هذا القطاع الحيوي في تحقيق النمو الاقتصادي المنشود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق