أنحاء الوطن

“المسعودي” يدشن برنامج تجويد الأداء في الرياضيات والعلوم

بمشاركة ٢٠٠ مشرف ومشرفة من ٤٧ إدارة تعليمية

دشن المدير العام للتعليم بجدة الدكتور سعد المسعودي صباح اليوم ( الأحد )  البرنامج الوزاري (تجويد الأداء في الاختبارات المحلية والإقليمية والدولية للرياضيات والعلوم) والذي تستضيفه إدارة تعليم جدة خلال الفترة من ٢٠-٢٢ ربيع الأول بجدة بمشاركة رؤساء ورئيسات أقسام الرياضيات والعلوم في الإدارات التعليمية بالمملكة وذلك بفندق الهيلتون بجدة.

وأكد المسعودي في كلمته عقب تدشينه للبرنامج أن الرياضيات والعلوم من أهم علوم العصر لمواكبة التطور العالمي والمملكة بفضل الله أصبحت تنافس العالم في العديد من المجالات بفضل قيادة الوطن الرشيدة التي اهتمت بالتعليم لأنها على يقين أن التعليم هو أساس التنمية والتطوير مشيرا بأن وزارة التعليم تولي علمي الرياضيات والعلوم اهتماما بالغا لتحسين نواتج التعلم وتحقيق أهداف البرنامج.

بعد ذلك بدأت أعمال البرنامج في يومه الأول بثلاث جلسات حيث تم في الجلسة الأولى التي تولت عرضها أمل الرجيعي وأدارتها لمياء خان تنفيذ ورش عمل عن تفعيل نتائج الاختبارات الوطنية والدولية من خلال طرح عدد من المحاور التي تضمنت الإطار النظري للورشة (رياضيات، علوم) – عرض نماذج من بطاقة تحليل الخطأ (رياضيات، علوم) – شرح آلية تعبئة بطاقة تحليل الخطأ – تقسيم المشاركين في مجموعات التركيز حسب الصفوف والمواد وورش عمل لتعبئة النماذج.

وفي الجلستين الثانية والثالثة تم استعراض الممارسات التدريسية وأنواعها حيث نوقشت في الجلسة الثانية التي قدمتها أمل الجهيمي وأدارها علي الفوزان الممارسات التدريسية في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠(عرض) – تشخيص وتصنف واقع الممارسات التدريسية – قياس أثر الممارسات التدريسية فيما تم في الجلسة الثالثة تقديم عدد من أوراق العمل استهلها علية الشمراني باستعراض أثر استخدام الانفوجرافيك التعليمي على تنمية التحصيل الدراسي في مادة الفيزياء لدى طالبات المرحلة الثانوية بمدينة جدة واتجاهاتهن نحوه تلاها ورقة بعنوان فاعلية برنامج إشرافي يستند إلى الدراسة الدولية TIMSS  في تنمية مهارات التفكير الرياضي لدى طالبات الصف الرابع الابتدائي والصف الثاني المتوسط بمحافظة جدة قدمتها منال اللهيبي ثم ورقة الذكاءات المتعددة في تدريس الرياضيات قدمها مؤيد الأنصاري واختتمت الجلسة التي أدارها مساعد مدير تعليم جدة صديق خوجة بورقة تطوير الممارسات التدريسية من خلال دراسة فاعلية وحدات التعلم الرقمية لطلاب الصف 2م في مادة العلوم والتي قدمها عبدالله بن باحص.

ويستكمل البرنامج جدول أعماله غدا بثلاث جلسات يتم من خلالها تقديم وتنفيذ أوراق وورش عمل عن أساليب تطوير وتقويم الممارسات التدريسية و الممارسات الإشرافية في ضوء العوامل المؤثرة في التحصيل الدراسي بالإضافة إلى الممارسات الإشرافية فيما سيناقش بعد غد الثلاثاء النمو المهني وفق اللائحة ورخص المعلمين ومجتمعات التعلم المهنية ويختتم أعماله بإقرار عدد من التوصيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق