الشركات

“السعودية للكهرباء” تحصد جائزتي أفضل عمل إعلامي يبرز قطاع التشغيل و أفضل جهة تطبق البيانات الضخمة

حصدت الشركة السعودية للكهرباء، من خلال ذراعها “إعلام الكهرباء”، جائزة أفضل عمل إعلامي يخدم أعمال التشغيل والصيانة في العالم العربي، وذلك في المؤتمر الدولي السابع عشر للتشغيل والصيانة في الدول العربية، المنعقد في دبي تحت رعاية الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية.

وتسلم الجائزة عن الشركة، الأستاذ حمود الغبيني نائب الرئيس الأول للاتصال والعلاقات العامة في “السعودية للكهرباء”، الذي أكد أن حصول الشركة على هذه الجائزة المهمة على مستوى العالم العربي وفي قطاع فاعل وحيوي ويواجه تحديات مستمرة كقطاع التشغيل والصيانة، يعد تتويجاً كبيراً لجهود فريق الشركة الإعلامي، مضيفاً أنهم عملوا لإيصال الصورة الحقيقية التي يجب أن تنقل عن هذا الميدان النشط والمتجدد وعن العاملين فيها، الذين يواجهون الظروف والصعوبات من خلال تقديم محتوى يتناسب مع جمهور كل وسيلة ومنصة اجتماعية.

وكانت منصات الشركة في وسائل الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، قد حصدت أكثر من 380 مليون مشاهدة، وبلغ عدد متابعيها ما يزيد عن 800 ألف متابع، حيث تتواجد الشركة بـ 10 حسابات في شبكات التواصل الاجتماعي، تقدم من خلالها باقة من الأخبار والوسائط المتعددة، يعدّها وينتجها فريق من السعوديين المحترفين في مجال الإعلام والاتصال الرقمي.

وفي سياق متصل، حصلت الشركة الوطنية لنقل الكهرباء، إحدى الشركات التابعة للشركة السعودية للكهرباء، على الجائزة العربية للتشغيل والصيانة، في دورتها الثالثة عشر وفي فرعها الثالث، كأفضل هيئة أو جهة تطبق البيانات الضخمة Big Data في إدارة أعمال الصيانة؛ وذلك نظير جهودها المتميزة في إدارة وتنظيم البيانات الضخمة في أعمال الصيانة بالشركة.

وأوضح نائب الرئيس للهندسة بالشركة الوطنية لنقل الكهرباء، المهندس وليد عبدالله السعدي، أن حصول الشركة على الجائزة جاء انطلاقاً من سعيها المتواصل إلى تعزيز موثوقية الشبكة عبر إدارة أعمال التشغيل والصيانة بسبل مبتكرة ومتنوعة، تساهم في تطوير وتحسين إجراءاتها لمواجهة التحديات.

وتهدف الجائزة، إلى تشجيع الممارسات الصحيحة في تنفيذ وأداء أعمال التشغيل والصيانة في البلدان العربية؛ لرفع مستوى أداء العاملين والشركات في هذا المجال، وتشجيع المبادرة والإبداع لدى القطاعين العام والخاص، وإظهار وطرح التجارب والتطبيقات الفعالة الناجحة لترسيخ أهمية التشغيل والصيانة، والاقتداء بالأفراد والجهات الفائزة بالجائزة، ونشر ثقافة التميز في قطاع التشغيل والصيانة في العالم العربي والمنطقة، وقياس مدى التقدم والتطور في أداء الجهات العاملة بقطاع التشغيل والصيانة ومدى تطبيقها للمعايير الدولية وأفضل الممارسات، ومساعدة المؤسسات والأفراد على تحسين جودة الأعمال والأداء لديها بصورة مستمرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق