أنحاء العالمالرئيسية

جماعة الإخوان تعترف باجتماعها مع قيادات من الحرس الثوري في تركيا

اعترفت جماعة الإخوان بصحة ما نشر في تسريبات مجلة “انترسبت” الأمريكية بشأن اجتماع سري بين قيادات جماعة الإخوان بالخارج وقيادات من الحرس الثوري في تركيا.

وقال نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، إبراهيم منير، إن ما نشرته مجلة “انترسبت” الأمريكية عن لقاء جمع قيادات من جماعة الإخوان ومسؤولين إيرانيين، أمر صحيح وحدث بالفعل عام 2014.

واعترف نائب مرشد الإخوان في تصريحات صحفية لمواقع محسوبة على الجماعة أن “هذا اللقاء كان فرصة لتوضيح رؤيتنا ووجهة نظرنا للمسؤولين الإيرانيين فيما يجري في المنطقة، وخصوصا ما يحدث في سوريا والعراق واليمن، لأن إيران بالتأكيد لها تأثير في تلك السياسات بهذه الدول”.

كشف موقع “The Intercept” الأمريكي النقاب عن وثائق سرية مسربة للاستخبارات الإيرانية  تتعلق باستضافة تركيا عام 2014 اجتماع بين الحرس الثوري الإيراني والإخوان للعمل ضد السعودية.

وحسب الوئاثق، طالب ممثل الإخوان، الحرس الثوري بالعمل ضد السعودية في اليمن بتوحيد صفوفهما خاصة وأن الطرفين يجتمعان سويًا على كراهية المملكة، كما أظهرت الوئاثق لمحة مثيرة للاهتمام بشأن اجتماع 2014 ومحاولات الإخوان والمسؤولين الإيرانيين الحفاظ على الاتصال بينهما وإمكانية العمل سويًا خاصة بعد إقالة محمد مرسي من السلطة.

كما كشفت الوثائق المسربة، حسب صحيفة “نيويورك تايمز” حجم التغلغل الإيراني في العراق وزيارات قاسم سليماني إلى بغداد دعمًا لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وذكر موقع The Intercept، أن الوثائق المسربة كشفت عن تفاصيل مثيرة منها أن وزارة الداخلية الإيرانية، الكيان المتنافس مع الحرس الثوري الإيراني في جهاز الأمن القومي، قام بتجنيد عميل سري لحضور اجتماعات القمة بين مسؤولي فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وقيادات تنظيم الإخوان المسلمين في أحد فنادق تركيا.

وقام العميل السري بنقل تفاصيل كل ما دار في المقابلات وكافة النقاط التي تمت مناقشتها، وأن دوره لم يقتصر على هذا فحسب، بل إنه عمل كـ”منسق لهذا الاجتماع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق