أنحاء العالم

تركيا ترضخ لضغوط أمريكا وروسيا.. وتتراجع عن شن عملية ثانية في سوريا

بعد أن واجه مطلبها بشن عملية عسكرية ثانية في شمال سوريا بالرفض التام من جانب واشنطن وموسكو، رضخت تركيا لضغوط الدولتين وتراجعت عن قرارها بشن العملية، وهو ما أكده مصدر أمني تركي اليوم (الاثنين)، بأن أنقرة ملتزمة تمامًا بالاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا والولايات المتحدة بخصوص شمال شرق سوريا، وأنها لن تستأنف هجومها العسكري هناك، بحسب ما أفادت “رويترز”.

وفي محاولة لتهدئة ردود الأفعال الغاضبة حيال توجه تركيا إلى التحلل من الاتفاقات، زعم المصدر الأمني أن تركيا ترد على هجمات وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة في إطار الدفاع عن النفس.

وكانت أنقرة قد توصلت إلى اتفاقين منفصلين مع موسكو وواشنطن الشهر الماضي لإبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من منطقة في شمال شرق سوريا على الحدود مع تركيا، التي أوقفت في المقابل هجومها العسكري على المقاتلين الأكراد، لكن أنقرة ادعت سابقًا أن روسيا والولايات المتحدة لم تلتزما بالاتفاق، وهددت بشن عملية جديدة.

المصدر
سبق
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق