أنحاء الوطن

شاهد.. صور توثق التغذية المدرسية لطلاب السعودية قبل 40 عامًا

لا يزال برنامج التغذية بالمدارس عالقًا في أذهان الكثيرين ممن عاصروه، على الرغم من مرور نحو 40 عامًا على إلغائه.

صاحب متحف المقتنيات الأثرية القديمة الخاصة بالتعليم علي المبيريك، أوضح أنه بدأ توزيع الوجبات المدرسية في العام الدراسي (1391/1392 هـ) في 5 مناطق تعليمية، ثم توسع فيما بعد ليشمل جميع المناطق، مع اختلاف في محتوى الوجبات من منطقة إلى أخرى، وفقًا لـ«العربية».

وأشار المبيريك إلى أن برنامج التغذية المدرسية توقف في عام 1400 هـ، مضيفًا أن وزارة التعليم اهتمت بدعم مسيرة التعليم، وتشجيع الطلاب على الدراسة، فقدمت لهم وجبات التغذية المدرسية دعمًا وتشجيعًا للعملية التعليمية.

وأوضح صاحب متحف المقتنيات الأثرية القديمة الخاصة بالتعليم، أن الطلاب من جيل الثمانينيات والتسعينيات من القرن الهجري الماضي، يتذكرون أيام التغذية المدرسية، والأصناف التي كانت تحتويها، مضيفًا أنها كانت توزع مجانًا في كل يوم دراسي، عبر عربات تبريد وثلاجات كبيرة تم وضعها أمام المدارس.

من جانبه، قال المستشار التربوي عبدالله الدهاس، إن وزارة المعارف سابقًا، كانت توزع وجبات الإفطار على الطلاب بحيث تعطي كل طالب وجبة متكاملة مجففة عبر برنامج التغذية المدرسية.

وحول مكونات الوجبة المدرسية، أوضح الدهاس أنها كانت تتكون من أجبان سويسرية وعصير برتقال وحليب وخبز، وبعضها كان يحتوي على لحم أو دجاج وفول سوداني وكيك، إضافة إلى أصناف أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق