الرأيكتاب أنحاء

هل يريد تنظيم الحمدين حل الأزمة الخليجية؟

قطر تعاني من مقاطعة دول خليجية وعربية لها وبسبب هذه المعاناة دفعت الكثير من خسائر اقتصادية رغم ان الحل بسيط وهي ان تتخلى قطر عن دعم الارهاب و تقوم بتسليم الارهابيين الى بلادهم لمحاكمتهم و التوقف عن الهجوم على السعودية ودول خليجية و عربية من اجل مصلحة امن الخليج والامن القومي العربي.

نظام الحمدين يدرس هذه الايام امكانية نزع فتيل الازمة و تقديم تنازلات من اجل حل الازمة الخليجية وهذا ما كشفت عنه صحيفة وول ستريت جورنال التي قالت ان هناك مساع لحل الازمة الخليجية وان نظام الحمدين عرض استعداده لقطع العلاقات مع جماعة الاخوان المسلمين في سبيل انهاء الخلافات واعادة العلاقات.

بلاشك ان اعلان تنازل الحمدين واستعداده لحل الازمة بعد ان فشلت كل المساعي التي سلكها نظام الحمدين ودفع الكثير من الاموال لدول غربية رغم ان الحل في الرياض لكن نظام الحمدين لم يفهم ذلك منذ البداية لكن ان تأتي متأخرا خيرا من ان لا تأتي.

هناك معضلة حقيقة الان امام نظام الحمدين كيفية التخلص من جماعة الاخوان الموجودين في الدوحة وهذه المعضلة هي التي دفعت نظام الحمدين للتفاوض مع اردوغان حول امكانية استقبال تركيا اعضاء جماعة الاخوان لكن اردوغان يقوم بمساومة نظام الحمدين وطلب مليارات الدولارات من قطر لكي يخلص نظام الحمدين من جماعة الاخوان الارهابية.

نظام الحمدين راهن على حل الازمة بطرق ملتوية لكن رهانه كان خاسرا لان دول المقاطعة لن تقبل الا بتنفيذ مطالبها و شروطها من قطر واذا لم يوافق نظام الحمدين لن تحل الازمة ولو استمرت مائة عام لان الخاسر الاكبر سوف يكون نظام الحمدين وليس دول المقاطعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق