أنحاء العالم

4 قتلى و7 إصابات في حادث إطلاق نار بقاعدة جوية للبحرية الأمريكية في فلوريدا

ارتفع عدد قتلى إطلاق النار الذي حدث في قاعدة جوية بولاية فلوريدا، الجمعة، إلى 4 أشخاص، من بينهم مطلق الرصاص.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” أن إطلاق النار الذي وقع في قاعدة جوية تابعة للبحرية الأميركية ببنساكولا في فلوريدا، أسفر عن إصابة آخرين.

و قال مسؤولون عسكريون، إن المشتبه في تورطه في حادث إطلاق النار في القاعدة الجوية في ولاية فلوريدا، سعودي الجنسية، مشيرين إلى أنه كان يتلقى تدريبا في قاعدة بينساكولا في ولاية فلوريدا.

ويبحث المحققون ما إذا كان الحادث مرتبطًا بأي نشاط إرهابي، في الوقت الذي قالت فيه مصادر على صلة بالتحقيقات إنه من المبكر تحديد ذلك.

وقال قائد شرطة مقاطعة إيسكامبيا، ديفيد مورغان إنه تم إطلاق النار على 11 شخصا إجمالا، وبينهم مساعدان لقائد الشرطة كانا أول من قام بالرد، وقتل أحدهما مطلق النار.

وأضاف أن أحد المساعدين أصيب في ذراعه والآخر في الركبة، ومن المتوقع أن يتعافيا.

ولم يوضح مورغان ما إذا كان مطلق النار ينتمي إلى الجيش، وقال إنه لا يريد التكهن بما إذا كان إطلاق النار مرتبطا بالإرهاب.

وتضم قاعدة بنساكولا الجوية البحرية أكثر من 16 ألف جندي و7400 موظف مدني، بحسب موقعها الإلكتروني الرسمي.

وتعد أحد أقدم وأقوى القواعد التابعة للبحرية، وتمتد بطول ساحل بحري جنوب غربي محاذ لقلب مدينة بنساكولا وتهيمن على النشاط الاقتصادي في المنطقة المحيطة بها.

وهي موطن فريق الاستعراض الجوي الأمريكي “الملائكة الزرق”، وتضم “المتحف الوطني البحري الجوي” أحد المعالم السياحية المعروفة في المنطقة.

وفي السياق ذاته، قال مفوض مقاطعة ايسكامبيا جيف بيرغوش الذي يعمل في المحطة كمقاول مدني، لصحيفة “بنساكولا نيوز جورنال” المحلية إنه كان بصدد المرور عبر بوابات المحطة صباح الجمعة عندما أغلقت بسبب بلاغ عن وجود مطلق نار.

وهذا ثاني إطلاق نار يحدث في قاعدة بحرية أميركية هذا الأسبوع.

وكان بحار قد أطلق الرصاص، الأربعاء، على 3 مدنيين في قاعدة بيرل هاربور التاريخية في هاواي، مما أدى إلى مقتل اثنين منهم قبل أن ينتحر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق