أنحاء الوطن

ورشة عمل “تقنية الجيل الجديد من الفحص التسلسلي للحمض النووي” بالدمام.. الخميس

تعقد الجمعية السعودية للطب الوراثي ورشة عمل “تقنية الجيل الجديد من الفحص التسلسلي للحمض النووي” والتي يستضيفها مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الخميس القادم الثاني عشر من ديسمبر ، كإمتداد للتعاون بين الجمعيات الطبية المتخصصة و التجمعات الطبية والصحية بالمناطق ، وتأتي الورشة التي تقام في قاعة الأمير محمد بن فهد بمركز الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب بالدمام في إطار البرنامج العلمي للجمعية للعام 2019.

أوضح ذلك الدكتور أحمد الفارس رئيس اللجنة المنظمة للورشة ، مشيراً إلى أن الورشة التي تشهد مشاركة عدد من المتحدثين من داخل المملكة تستهدف العاملين من أطباء الوراثة من إستشاريين وأخصائيين ومتدربين ، ومرشدي الطب الوراثي ، وأخصائيي المختبرات الوراثية الجزئية والصبغية ، وفنيي المختبرات الكيميائية والباحثين والباحثات من مراكز الأبحاث المختلفة ، موضحاً أن المحاضرات تتحدث عن إجمالاً عن تقنية الجيل الجديد من الفحص التسلسلي للحمض النووي داخل المملكة العربية السعودية ، والتجارب التي نتجت عن ذلك في المستشفيات ، والاكتشافات التي تمت عن طريق استخدام هذه التقنية للحمض النووي وتطبيقاته في مجالات الوراثة والأورام والأدوية والموضوعات ذات الصلة.

من جهته ، نوه الدكتور زهير رهبيني المتحدث الرسمي بإسم الجمعية بجهود زملائه بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية على هذه الإستضافة والتنظيم ، مشيراً إلى أن الورشة تهدف إلى إكساب المشاركين الجوانب الطبية والمهارات العملية للتقنيات الطبية المستخدمة في مجال الطب الوراثي حيال هذه التقنية  ، وفتح النقاش حول آخر المستجدات في هذا المجال و التي فتحت المجال للكشف و تشخيص الكثير من الأمراض الوراثية، و بالتالي تقديم الرعاية الصحية الأفضل للطفل المصاب و العائلة.

وأضاف أن هذه الورشة تأتي إمتداداً لسلسلة الورش المنعقدة بمناطق المملكة في إطار جهود الجمعية التي تحظى بدعم الهيئة السعودية للتخصصات الصحية  لتعزيز شمولية منهجها العلمي الذي ترمي من خلاله إلى إرساء المفاهيم الصحية والتوعوية التي تستهدف بشكل عام الارتقاء بأداء العاملين من المهتمين بالوراثة وتنمية القدرات الطبية الناشئة ، وفتح باب النقاش للأمراض الوراثية المستجدة وتوسيع دائرة الاطلاع لمنسوبي المستشفيات ذات العلاقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق