هنا و هناك

مدير يتأخر 11 ساعة عن مقابلة المتقدمين للوظائف لاختبار صبرهم

تخطى مدير إحدى الشركات في نيجيريا الحدود في مدة التأخر عن المواعيد، حيث تأخر عن موعد محدد مسبقا مدة 11 ساعة.

وعرضت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قصة مدير إحدى الشركات في نيجيريا ترك مجموعة من المتقدمين لشغل وظائف في شركته ينتظرون 11 ساعة متواصلة، بهدف اختبار صبرهم.

ونشر تفاصيل الواقعة أحد مستخدمي “تويتر” يدعى جيري دابلز، حيث سمع بقصة ستة أشخاص ذهبوا إلى مقابلة عمل، تم تحديد موعدها بأنه الساعة السابعة صباحا، إلا أن المدير لم يقابلهم إلا في الساعة السادسة مساء، وكان أغلبهم قد رحلوا، باستثناء شخصين.

وحصل الشخصان اللذان انتظرا حتى النهاية، على مكافأة على صبرهما بتعيينهما في الشركة، بعدما أثبتا قدرتهما على التحمل، بنجاحهما في اختبار الصبر الذي أجراه لهما المدير.

وتباينت ردود الفعل على موقع “تويتر” حول تصرف المدير، فبينما كانت أغلبية الردود تميل إلى انتقاد المدير بشدة، واتهامه بعدم احترام المتقدمين لشغل الوظيفة والاستهانة بهم، أبدى البعض تفهمه لوجهة نظره.

واعترفت سيدة في أحد التعليقات بأنها نجحت في الحصول على وظيفتها بهذه الطريقة، حيث وصلت إلى مكان المقابلة في الساعة الثامنة والنصف صباحا قبل نصف ساعة من بداية المقابلة، لتنتظر مع أشخاص آخرين ساعات عدة، قبل أن يرحل كل المتقدمين للوظيفة في غضب، وتحصل هي على الوظيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق