أنحاء العالم

رئيس الوزراء اللبناني المكلف: السعودية لها تاريخ طويل في دعم لبنان خلال جميع أزماته

قال حسان دياب، المكلف برئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة، إن السعودية لها تاريخ طويل في دعم لبنان خلال جميع أزماته.

وأضاف أنه سيعمل على تشكيل حكومة خلال ستة أسابيع للمساعدة في إخراج البلاد من نفق أزمة اقتصادية وسياسية عميقة ورفض الاتهامات له بأنه سيكون تحت سطوة ميليشيا حزب الله.

وقال “دياب” في مقابلة مع قناة دويتشه فيله التلفزيونية: “الحكومات السابقة في العقد الأخير استغرقت سنة لتشكيلها، وأنا أسعى لتأليف حكومة في غضون أربعة أسابيع أو في فترة لا تتجاوز ستة أسابيع”.

ويسعى لبنان، الذي تعصف به أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى 1990، لتشكيل حكومة جديدة منذ استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر.

ووصل وكيل وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل، إلى لبنان، اليوم الجمعة، لتأكيد دعم واشنطن لاستقرار البلاد، وحث القادة السياسيين على تطبيق إصلاحات اقتصادية سريعة.

 

وقال “هيل” بعد اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون، في قصر بعبدا: “جئت إلى هنا لحث القادة السياسيين اللبنانيين على الالتزام بتطبيق إصلاحات مستدامة ومؤثرة يمكنها أن تؤدي إلى لبنان آمن ومستقر وينعم بالرخاء”.

أضاف هيل: “حان وقت تنحية المصالح الحزبية والتصرف بما يخدم المصلحة الوطنية ودفع الإصلاحات وتشكيل حكومة تلتزم بتطبيقها وقادرة على فعل ذلك”، والتقى بعد ذلك برئيس مجلس النواب نبيه بري، وتناول الغداء مع الحريري.

وأكد “هيل”، أن بلاده لم تتدخل في السياسة اللبنانية وتريد حكومة تتجاوب مع احتياجات شعبها وذلك ردا على اتهامات من حزب الله لواشنطن بتحريض بعض المتظاهرين.

وقال “عون”، لـ”هيل”، إن الحكومة الجديدة لديها العديد من المهام في انتظارها وإن الاحتجاجات السلمية يحميها الجيش لضمان حرية التعبير التي حثت واشنطن سلطات بلاده مرارا على احترامها.

ومنذ بدء الاحتجاجات وقعت عدة هجمات من أنصار ميليشيا حزب الله وحركة أمل على المتظاهرين المناهضين للحكومة في بيروت وتدخلت قوات الأمن لمنع الهجمات من التطور وسط مخاوف من نشوب اشتباكات أوسع نطاقا في أنحاء البلاد، وعبر عون عن أمله في أن تحقق الحكومة الجديدة الاستقرار في البلاد.

ونقل عن عون قوله في بيان: “سوف تتألف من فريق عمل منسجم قادر على مواجهة الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان سياسيا واقتصاديا”.

ورفض “دياب” الاتهامات التي تقول إن حكومته سوف تخضع لسطوة حزب الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق