أنحاء الوطن

محطة “الشقيق 3” لتحلية المياه تزود المياه النظيفة إلى أكثر من 1.8 ملايين شخص

"جنرال إلكتريك" تزود محطة توليد فرعية جاهزة إلى إحدى أكبر محطات تحلية المياه على مستوى العالم في المملكة العربية السعودية

في خطوة تؤكد عمق التزامها تجاه دعم البنية التحتية لقطاع المياه في المملكة العربية السعودية، فازت وحدة أعمال حلول الشبكات في “جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة” (المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE) بعقد من شركة “أكيونا” لتزويد حلول التصميم والتصنيع والإنشاء والتشغيل في مدينة الشقيق المطلة على ساحل البحر الأحمر والتي تضم إحدى أكبر محطات تحلية المياه في العالم. ومن المتوقع الانتهاء من إنشاء المحطة في عام 2021 لتوفير المياه النظيفة إلى أكثر من 1.8 ملايين شخص.

ومن خلال هذه الصفقة مع “أكيونا”، وهي جزء من تحالف شركات يقود أعمال تطوير المشروع ويضم “ماروبيني” و”شركة عبداللطيف جميل للتطوير التجاري” و”شركة روافد الحضارة القابضة”، ستقوم “جنرال إلكتريك” بتزويد محطة فرعية معزولة بالغاز باستطاعة 380/132 كيلوفولط، بما يشمل المحولات وأنظمة اتصالات وأتمتة الشبكة، لاستكمال ربط شبكات الكهرباء في منطقة الشقيق وتوفير الحمل الكهربائي اللازم لمحطة التحلية الجديدة.

وستكون محطة “الشقيق 3” عند استكمالها واحدة من أكبر محطات تحلية المياه بالتناضح العكسي في العالم، وستكون قادرة على إنتاج 450 ألف متر مكعب من المياه، أي ما يعادل كميه المياه اللازمة لملء 180 حوض سباحة أولمبي في اليوم.

بهذه المناسبة قال هيسوس سانشو، مدير عام “أكيونا” في الشرق الأوسط”: يعتبر إيجاد الشريك المناسب عنصراً حيوياً لضمان نجاح واستدامة هذه المشاريع ذات الأهمية الوطنية الكبيرة. وفي الوقت الذي تواصل فيه المملكة العربية السعودية التركيز على تطوير البنى التحتية الرئيسية، يسرنا أن نتعاون مع ’جنرال إلكتريك‘ لدعم جهود المملكة نحو تحقيق أهدافها التنموية الطموحة. ونحن على ثقة بأن الآثار الإيجابية لمحطة ’الشقيق 3‘ ستبقى ملموسة على المدى الطويل، ونحن فخورون بمشاركتنا في هذا المشروع الحيوي”.

وتمثل الشراكة مع “أكيونا” ثاني مشاريع محطات تحلية المياه التي تضطلع بها وحدة أعمال حلول الشبكات لدى “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية منذ عام 2018، في أعقاب مشروع محطة رابغ. وتبرز أهمية هذه المبادرات في ضوء جهود المملكة الهادفة إلى تأمين خدمات المياه الأساسية في إطار رؤية 2030 الهادفة إلى تطوير أداء جميع القطاعات الرئيسية.

ومن جانبه قال محمد محيسن، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال حلول الشبكات لدى “جنرال إلكتريك” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “تمضي المملكة العربية السعودية قدماً في تنفيذ رؤيتها التنموية الطموحة والسبّاقة، مما يعزز من ضرورة اتباع منهج مستدام في تطوير المشاريع الكبرى، تتكامل فيه التقنيات الحديثة الضرورية مع الخبرات المحلية. ويسرنا أن نوظف خلاصة خبرتنا الواسعة في المملكة والممتدة لأكثر من 70 عام، وتقنياتنا المبتكرة لحلول الشبكات، لتقديم خدماتنا لملايين الناس في كافة أنحاء المملكة”.

وتتمتع “جنرال إلكتريك” بحضور قوي في المملكة منذ أكثر من 80 عاماً، ولديها أكبر فريق عمل على مستوى منطقة الشرق الأوسط مع أكثر من 4000 موظف يشغل نحو 50 بالمئة منهم وظائف تتطلب خبرات تقنية وهندسية عالية. وقامت “جنرال إلكتريك” بتطوير منظومة عمل صناعية متقدمة تشمل تنمية سلسلة التوريد المحلية وعقد الشراكات والاستثمار في دعم أهداف تنويع الموارد الاقتصادية في المملكة بما يشمل أيضاً توطين الإمكانات الصناعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق