أرشيف الأخبارأنحاء العالم

الجرب يرعب تركيا.. والمعارضة تدق ناقوس الخطر

قدم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا بيانات انتشار مرض الجرب بإسطنبول إلى البرلمان منبهين إلى تدهور الوضع الصحي في البلاد.

وبحسب نائبة حزب الشعب الجمهوري المعارض، غمزى تاشجي آر، نقلت إدعاءات انتشار مرض الجرب في تركيا إلى البرلمان، مقدمة طلب إحاطة لوزير الصحة التابعة لحزب العدالة والتنمية.

وحثت غرف المهن الصحية في إسطنبول، في بيان كتابي على ضرورة اتخاذ خطوات وقائية ضد مرض الجرب، بعنوان “نحذر أهالي إسطنبول فيما يتعلق بمرض الجرب”.

ويأتي تنبيه الأمين العام لغرفة أطباء إسطنبول عثمان أوزتورك، “إن سبب انتشار مرض الجرب في المدينة بشكل متزايد في الفترة الأخيرة، هو أن المرض اكتسب مقاومة عالية ضد العلاج”.

وأوضح أمين غرفة الأطباء بإسطنبول، “الدراسات التي أجريت على حالات الإصابة بمرض الجرب، كشفت أن المرض كسب مناعة تجاه العلاجات المتوفرة في البلاد”.

وأبان أوزتورك “هناك أدوية وعلاجات مختلفة يتم استخدامها وقد كانت في السنوات السابقة هذه العلاجات مؤثرة لكن الحالات التي نواجهها هذا العام للأسف أكثر مقاومة وهذه النتائج قائمة على مراقبات الوضع”.

وأكدت تنسيقية المهن الصحية أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعًا كبيرًا في عدد الإصابات بمرض الجرب في مدينة إسطنبول، مقارنة بالمدن الأخرى، مشيرةً لاتساع دائرة الإصابة بالمرض، مشيرة إلى أنه يزداد انتشارًا في فصل الشتاء ويمكن انتقاله من شخص لآخر.

وحذرت من إمكانية انتقال المرض من خلال الملامسة باليد أو استخدام السرير نفسه خلال مدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، موضحة أن أعراض الإصابة بالمرض تظهر خلال 3-6 أسابيع بعد الإصابة به.

وكانت وزارة الصحة التركية حذرت في 16 ديسمبر/ كانون الأول الجاري من انتشار مرض “الجرب” في عدد من المدن التركية، ودعت المواطنين في حالة ظهور أعراض المرض عليهم إلى التوجه للمستشفيات على الفور.

من جهة أخرى حذر الصيادلة الأتراك من عدم توافر الأدوية الخاصة بعلاج المرض، فيما قالت وزارة الصحة أن هناك 368 ألف عبوة دواء لعلاج مرض الجرب في عموم المحافظات التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق