أرشيف الأخبارترجمة

السعودية تفتح الباب أمام الاستثمارات في مجال الاتصالات والطاقة

أنحاء – ترجمة: خاص

فتحت السعودية الباب أمام الاستثمارات في مجال الاتصالات ‏والطاقة، والتي ستمنح بموجبها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ‏السعودية السوق أمام دخول شبكات محمول جديدة.‏

وأشار موقع “كريتيكال أنالسيس فور تليكومينيكشنز إكسيكيوتفز” ‏الاقتصادي إلى أن السعودية منحت تراخيص جديدة لزيادة التنافسية ‏لمشغلي شبكات الهاتف المحمول الحاليين في المملكة، والتي ‏ستساهم في تدفق إيرادات جديدة محتملة إلى السوق السعودي.‏

وأوضح التقرير أن منح تلك الرخص سيساهم بصورة كبيرة في ‏زيادة التنافسية في سوق تشغيل الهواتف المحمولة ودفع الابتكار في ‏قطاع الاتصالات المتنقلة.‏

ومن المقرر أن يبدأ المتقدمين الجدد للدخول في السوق السعودي، ‏بدءا من يوم 10 مايو 2020.‏

وأشار التقرير إلى أنه من المتوقع دخول شركتي “‏MVNO‏” ‏و”‏MNO‏”، كمشغلي خدمات محمول جديدة في المملكة، والذي ‏سيعزز الابتكار في تقديم الخدمات، ويوفر المزيد من الخيارات ‏للمواطن السعودي، علاوة على أنها ستكون باب لخلق وظائف جديدة ‏في المملكة.‏

‏ وستكون هذه فرصة رئيسية للشركات متعددة الجنسيات الموجودة ‏حاليا في المملكة العربية السعودية، وفقا للموقع الاقتصادي، لتعزيز ‏تدفقات إيراداتها، خاصة وأنهم يتطلعون إلى زيادة الاستثمار في ‏شبكات الجيل الخامس الناشئة.‏

ويوجد في السعودية حاليا 42 مليون مشترك في خدمات الهاتف ‏المحمول، ويوجد في المملكة 3 مشغلين لشبكات الهواتف المحمولة ‏‏”الاتصالات السعودية وموبايلي وSTC‏”، ولكن يبدو أن التراخيص ‏الجديدة ستدعم بصورة كبيرة تطوير البنية التحتية لتقنيات الجيل ‏الخامس فائق القدرة.‏

أما في مجال الطاقة، فأشار موقع “مي كونستركشن نيوز” المعني ‏بالطاقة، فتعزز المملكة  خططها لتطوير برامج الطاقة المتجددة ‏وتسعى من خلالها لبناء 4 مشاريع جديدة للطاقة الشمسية، والتي ‏سيبدأ العمل بها رسميا يوم 6 فبراير المقبل.‏

وستوفر تلك المشاريع الأربعة إمكانية توليد الطاقة تصل قدرتها إلى ‏‏1200 ميجاوات.‏

وتعزز مشاريع الطاقة المتجددة الجديدة، من خطط المملكة لتنويع ‏مصادر الاقتصاد وعدم الاعتماد على النفط فقط.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق