أرشيف الأخبارهنا و هناك

معدن أغلى من الذهب 5 مرات.. هذه مواصفاته واستخداماته

الإقبال على شراء واقتناء معدن الروديوم خلال السنوات الأخيرة يرجع لعدة أسباب منها ارتفاع سعره حيث يفوق سعر الذهب بمقدار 5 مرات.

ولذلك يعد الروديوم من بين أغلى المعادن على وجه الأرض، وأتت تسمية الروديوم أو Rhodium بالإنجليزية من الكلمة اليونانية Rhodon والتي تعني الوردة، واكتشف لأول مرة عام 1803 من قبل الكيميائي الإنجليزي، ويليام هايد ويلسون.

ويعتبر الروديوم من أندر العناصر المعدنية في الطبيعة، وواحداً من ستة عناصر معدنية في مجموعة البلاتين (بلاتين، بلاديوم، روديوم، أوزميوم، إريديوم، روثينيوم)، ويصنف من بين العناصر النبيلة في علم الكيمياء لأنه لا يتفاعل بسهولة مع الأوكسيجين، ويعتبر مقاوما ممتازا للأكسدة والتآكل.

ويتصف هذا المعدن بكثافة أقل من البلاتين ولديه درجة ذوبان أعلى، ولا يتفاعل مع الماء والهواء حتى في درجات حرارة عالية جدا تفوق الـ 500 درجة مئوية، ما يجعل منه مادة ممتازة تدخل في الخلائط المعدنية المخصصة للطائرات والمركبات الفضائية.

ويستخدم الروديوم بشكل أساسي في الأجهزة المخصصة لتنقية وتنظيف انبعاثات السيارات، وعادة ما يستخدم مع عناصر أخرى كالبلاتين والبلاديوم، إذ تخفف تلك العناصر من كميات أكسيد النتروجين الصادر عن عوادم السيارات.

وكون هذا المعدن يعتبر من بين أفضل المعادن التي لا تتأثر بالرطوبة ولا تفقد بريقها فقد بات يستعمل في صناعة المجوهرات، وصناعة المرايا ومصابيح السيارات والعواكس الضوئية.

كما توجد بعض الاستخدامات الأخرى لهذا المعدن النفيس إذ يدخل في تصنيع بعض الأدوات والمعدات الطبية، والكهربائية والإلكترونية، كما يدخل في تصنيع بعض أجزاء الساعات الفاخرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق