أرشيف الأخبارالتكنولوجيا

“مايكروسوفت”: إزالة الكربون من المنتجات لإنقاذ الكوكب

أعلنت شركة مايكروسوفت الأمريكية، ما وصف بأنه إجراءات فريدة ستحدث تغييرا هائلا في منظومة الشركة، من أجل إنقاذ كوكب الأرض.

 

وقالت في بيان أمس عبر موقعها الرسمي، إنها تستهدف إزالة أي كربونات تنبعث من منتجاتها من الغلاف الجوي، بحسب “سبوتنيك”.

 

وأوضحت أنها ستزيل كل الكربون من منتجاتها من الغلاف الجوي بحلول عام 2030، فيما تأمل أن تتمكن بحلول عام 2050 من إزالة الانبعاثات الكربونية التي تسببت فيها “مايكروسوفت” منذ انطلاق أعمال الشركة.

وأشارت “مايكروسوفت” إلى أن إزالة الكربون الموجود في الجو بسببها، يعد أحد أبرز أهدافها المناخية، الذي يختلف عما تستهدفه تعهدات الشركات الأخرى، التي ركزت على خفض الانبعاثات الجارية أو منع الانبعاثات المستقبلية.

ويعد هذا الإعلان، أحد أكبر التعهدات التي تعلنها أحد أكبر شركات البرمجيات في العالم، ويمكن أن تساعد على تنفيذ سلسلة من الأهداف المناخية لإنقاذ كوكب الأرض من التغير المناخي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أعلن في عام 2017، انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس العالمية لمكافحة التغير المناخي، ما وصف بأنه “ضربة قاصمة” لمحاولات الحد من الانبعاثات الكربونية في كوكب الأرض.

وكانت وكالة الأمن القومي الأمريكية، قد اكتشفت ثغرة أمنية خطيرة في نظام تشغيل “ويندوز 10” الذي تصدره شركة مايكروسوفت، من شأنها أن تسمح للمخترقين الإلكترونيين باعتراض اتصالات تبدو آمنة.

وأبلغت وكالة الأمن القومي “مايكروسوفت” كي تتمكن من إصلاح النظام للجميع.

وأصدرت شركة مايكروسوفت تحديثا مجانيا لعلاج الثغرة الأمنية، مشيدة بالوكالة لاكتشافها تلك الثغرة.

وأوضحت الشركة أنها لم تر أي دليل على أن مخترقين استخدموا التقنية، التي استخدمتها وكالة الأمن القومي، مشيرة إلى أن أي مهاجم قد يستغل نقطة الضعف الأمنية عن طريق استخدام شهادة توقيع زائفة كي يبدو الملف وكأنه من مصدر موثوق به.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق