الرأيكتاب أنحاء

اليمن والغد المشرق

حل ظلام الليل على اليمن الذي انتظر عقودا طويله لبزوغ شمس النهار  ، حاولت ارضها لفظ الطغاة المسيطرين على حياتها ، قاومت بجهدها وما تملك للتخلص منهم ، كالغريق يحاول ان يبقي اخر نفس املا في حياة خالية من النهب والسرقة ، من ارجاعها قرونا عديدة للوراء ، من قتل ارواح طفولية بريئة جندت في ارضها.

فقر والم وحسرة وندم على ارض كان الخير .. سلبت منهم مأكلهم ومشربهم ومسكنهم وعلاجهم وتعليمهم .. لم يبقى لهم شيئ سوى الحسرة على ما كانوا فيه.

يأملون في الغد المشرق والذي سارع فيه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة لجعله حقيقه.

شهداء من خيرة ابنائها قدمها تحالف الخير لتطهير ارض السعيدة ، والالغام تم ويتم استئصالها لتأمين ممشى المواطنين ، و قوافل المساعدات الانسانية والاغاثية انتشرت في بقاع اليمن محاولة لانقاذ ما دمرته المليشيات الحوثية.

مدارس شيدت وكتب طبعة للطلاب الذي حاولت مليشيات الارهاب الحوثية غرس في عقولهم كتب طائفيه وملازم شيطانية.

مستشفيات وعيادات طبية سيرتها دولة العطاء الامارات العربية المتحدة لعلاج جروح المرضى ، وتوفير الادوية بعد ان باعت المليشيات ادويتهم في السوق السوداء !

ملايين الدولارات دفعتها تحالف الخير لانقاذ الصحة والتعليم والبنية التحتية لليمن ، وعلاج جرحى الحرب في مختلف دول العالم.

اتفاقيات تعقد لحل الازمة ومشاورات كلها لانقاذ اليمن ومواطنيها سعيا لاستعادة ارض اليمن السعيدة .. ارض التاريخ والحضارة والذي حاول مثلث الشر قطر وايران وتركيا جعلها مستعمره لافكارهم واعمالهم الشيطانية لاخضاعها لملذاتهم وخططهم القذرة ، ولكن تحالف الخير لهم بالمرصاد فتم رجمهم برجم من نار لكل من يحاول تحويل الارض اليمنية العربية الى فارسية تركية لا كرامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق