الرأيكتاب أنحاء

كم صورة لديك ..؟

هل لديك صوراً تحتفظ بها لمبادرة ..؟

ألديك صوراً  لصديق وعزيز على قلبك تحمل خلفها ذكريات ومودة وعشرة مازلت تحتفظ بها ..؟

مارأيك أن تسترجع معي ذكرياتك ….؟

هل فكرت يوماً ما ، كم لديك صورة مع أهلك وأقاربك كنت سبباً في ذلك الاجتماع وتلك الأُلفة …؟

في عملك كم صورةً لديك  تذكرك بيوم جميل كنت سبباً في إنجاز عمل، أو تحقيق مُنجز …؟ جعلت جميع زملائك يقفون ويقبلون رأسك ..؟ فتش في ألبومك في يومياتك .

هل لديك صوراً مع جيرانك ، وأنت تقف بينهم بشموخ وعزة ، حيث أنت من بادرت في تعزيز التواصل بينهم ..؟

هل أنت فعلاً الرقم الصعب بين أفراد عائلتك …!

هل لك صوراً ممسكاً يد والدك وأنت عضيده.

هل تملك صوراً ذهنية جميلة عن نفسك رائعة …؟

هل يحفظ المجتمع لك صوراً مُشرقة؟  ، وأعمالاً مُثمرة ..؟  إذا لم تجد …! ! بظنك من المتسبب ..؟

هل الأيام السبب في عدم امتلاكك تلك الصور ..؟

أم أن الأكسجين مُقصر حيث لايمر بجسمك ..؟

أم أن جميع الناس من حولك لايقدرون عملك …؟

أم أنك تتخيل تكوين دماغك مثلث بينما غيرك دائري ..؟

هل مازلت الآن مُحبطاً أنك لاتملك قيمة لنفسك…؟؟

ابدأ من الآن ..!! فأنت المتسبب الوحيد ..!!

املأ دفتر البومك بالصور المشرقة …! فهي صفحتك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق