أرشيف الأخبارترجمة

تايلاند تحتج رسميًا على ركلة جزاء الأخضر السعودي ببطولة آسيا تحت 23 عامًا

أنحاء – ترجمة : خاص

 

تقدم اتحاد كرة القدم التايلاندي باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بسبب ما وصفه بـ”القرارات التحكيمية المشكوك فيها”، خلال مباراتهم أمام الأخضر السعودي في ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاما، المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

 

وبعث الاتحاد التايلاندي، ببرقية احتجاج إلى الاتحاد الآسيوي، وفقا لموقع “فوكس سبورتس” الأمريكي، واصفا ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة المنتخب السعودي بأنها ظالمة.

 

وكان الأخضر السعودي، قد فاز على تايلاند بهدف دون رد، في المباراة المقامة على ستاد ثاماسات في باثوم ثاني، في تايلاند.

وسجل هدف المنتخب السعودي، عبد الله الحمدان في الدقيقة 78 من زمن اللقاء.

وبتلك النتيجة سيواجه الأخضر الأوليمبي منتخب أوزباكستان يوم الأربعاء المواقع 22 يناير.

واحتج الاتحاد التايلاندي على طرد لاعبه أكيرا نيشينو، ووصف ركلة الجزاء بأنها “مشكوك فيها”.

وقال الاتحاد التايلاندي في برقية الاحتجاج: “كان الحكم في البداية قد منح ركلة حرة على حافة منطقة الجزاء، ولكنه بعدما عاد إلى تقنية الفيديو (الفار) منح ركلة جزاء، رغم أن إعادة الفيديو تظهر أن الإعاقة كانت خارج منطقة الجزاء”.

من جانبها، قالت صحيفة “بانكوك بوست” التايلاندية، سيسعى الاتحاد إلى الحصول على تفسيرات واضحة حول قرارات الحكم، التي تسببت في إقصاء المنتخب التايلاندي من البطولة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الاتحاد التايلاندي قوله: “كما سنقدم مذكرة كاملة، وكيف أن الحكم حرص على منح لاعبينها بطاقات صفراء خلال المباراة، فيما لم يعاقب اللاعبون السعوديون في وقائع مماثلة”.

وتابع المصدر “نريد أن نعرف ما الأساس المنطقي وراء اختيار حكم المباراة، وكافة المسؤولين عن إدارة اللقاء”.

وأتم الاتحاد التايلاندي برقيته قائلا “نريد أن نحصل على توضيح، على أي بند استند حكم الفار على أن تلك اللعبة ركلة جزاء لمصلحة السعودية”.

وكان سعد الشهري، مدرب المنتخب السعودي الأوليمبي، قد أشاد بصلابة مدافعي الأخضر أمام تايلاند.

وقال الشهري في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “أعتقد أنه من المهم بالنسبة لنا أننا لا نكتفي فقط بتحقيق الفوز، بل إننا لا نتلق الأهداف أيضاً، فقد تلقينا هدفاً واحداً فقط في أربع مباريات، وهذا أمر مهم إن كنت تريد أن تتوج باللقب”.

وتابع بقوله “نحن نحتاج لأن يكون لدينا خط دفاع جيد إلى جانب الهجوم، يجب أن يكون لدى الفريق تنظيم جيد في الدفاع، وأعتقد أن هذا الأمر يجعل المباراة المقبلة مهمة، وسوف نرى كيف سنسجل ونتأهل للنهائي”.

وعن المباراة قال الشهري إن تركيز الأخضر كان على نقاط ضعف منتخب تايلاند، الذي يسعى للتسجيل في أول 15 دقيقة من زمن اللقاء، ثم يتراجع أدائهم بدنيا بمرور وقت المباراة، وهذا ما حدث فعلا”.

أما عن ركلة الجزاء فقال مدرب الأخضر: “هذه هي كرة القدم، حصلنا على ضربة جزاء وسجلنا، ثم سنحت لنا ثلاث فرص إضافية للتسجيل”.

ويحتاج الأخضر الأوليمبي إلى الفوز في مباراة يوم الأربعاء أمام أوزباكستان من أجل ضمان التأهل إلى نهائي البطولة بالإضافة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

ويتأهل إلى دورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في البطولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق