أرشيف الأخباراقتصاد

مجلس الأعمال السعودي البريطاني يعقد اجتماعه نصف السنوي بالرياض

بمقر مجلس الغرف وبمشاركة 40 من الشركات السعودية والبريطانية

عقد مجلس الأعمال السعودي البريطاني المشترك اليوم (الأربعاء) اجتماعه نصف السنوي بمقر مجلس الغرف السعودية برئاسة الدكتور عماد الذكير وجيني جوبينز ،بحضور الأمين العام لمجلس الغرف المكلف حسين العبدالقادر و بمشاركة نحو (40) من أصحاب الأعمال السعوديين ومسؤولين من الجهات الحكومية لمناقشة تعزيز التبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.

وفي مستهل اللقاء  قال رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال المشترك الدكتور عماد الذكير  أن  الاجتماع يأتي في وقت تشهد فيه المملكة العديد من التطورات الاقتصادية والاجتماعية  والمالية والقانونية الايجابية فضلاً عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبحثها عن شركاء تجاريين جدد، مما يشكل فرصة كبيرة  للبلدين لتعزيز وتوثيق علاقاتهما التجارية والاستثمارية خاصة للجانب السعودي لزيادة حصته في السوق البريطانية.

من جهتها لفتت رئيسة الجانب البريطاني في الاجتماع  جيني جوبينز للدور الفعال الذي يضطلع به مجلس الأعمال السعودي البريطاني في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين والنجاحات الكبيرة التي حققها ، وكشفت عن توقيع اتفاقية سعودية بريطانية للتعاون في  مجال رأس المال الجرئ.

فيما أكد  المفوض التجاري البريطاني للشرق الأوسط سايمون بيني دعمهم لعلاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين، معتبراً  المملكة أهم شريك تجاري لبريطانيا في المنطقة والشراكة الاستراتيجية بين المملكتين قوية في مختلف القطاعات مشيراً إلى تنامي عدد الشركات البريطانية في السوق السعودي ، لافتا لضرورة الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في كلا البلدين.

بدوره استعرض وكيل الهيئة العامة للجمارك لتيسير التجارة  المهندس عبدالرحمن الذكير المبادرات التي قامت بها الهيئة لتيسير التجارة من تخفيض مدة الفسح لأقل من 24 ساعة ، وتقليص المستندات المطلوبة من 9 مستندات إلى مستندين  وانشاء مركز خدمة العملاء ، واعتماد برنامج المشغل الاقتصادي  فضلا عن الخدمات التي تقدم في المناطق والمستودعات الجمركية .

إلى ذلك قدم مدير شراكات قطاع الخدمات بالهيئة العامة للاستثمار عبدالرحمن العنبر عرضاَ عن حلول الأعمال الاستثمارية  التي تقدمها الهيئة للمستثمرين في القطاع الخاص ، والتطورات الايجابية في بيئة الأعمال بما في ذلك سرعة الحصول على الرخص الاستثمارية وتقليص المستندات الجمركية والملكية بنسبة 100 % للمستثمر الأجنبي وانشاء مركز التحكيم التجاري وتسهيل الحصول على التأشيرات للمستثمرين الأجانب.

كما شهد اللقاء تقديم عرض من مجلس الغرف السعودية عن قمة مجموعة الأعمال  المزمع عقدها في الرياض والمحاور التي تتضمنها وكيفية مساهمة واستفادة مجلس الأعمال السعودي البريطاني المشترك من هذه القمة الاقتصادية الهامة، فضلاً عن  مناقشة خطط مجلس الأعمال السعودي المشترك للعام الحالي والأنشطة المقترحة خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا والسياحة والرعاية الصحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق