أنحاء العالم

زوج إحدى ضحايا الطائرة الأوكرانية: الملالي هددوني “أغلق فمك” فغادرت البلاد

كشف جواد سليماني، زوج إحدى ضحايا طائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني في وقت سابق من هذا الشهر، عن استدعائه وتهديده من قِبل دائرة الاستخبارات في مدينة زنجان بتهمة «إهانة ممثلي خامنئي».

وأوضح زوج الضحية أنه تلقى يوم تشييع الجثمان رسالة فحواها: «أغلق فمك.. هذا هو التحذير الأول والأخير»، ما اضطره لمغادرة إيران، بحسب «إيران اينترنشنال».

يشار إلى أن جواد سليماني زوج الناز نبيي التي توفيت إثر إسقاط الطائرة الأوكرانية بعد استهداف الحرس الثوري لها، كان قد نشر على صفحته في «إنستغرام» منشوراً أكد خلاله أن دائرة الاستخبارات في مدينة زنجان قامت صباح اليوم التالي لمراسم تشييع الجثمان باستدعائه بتهمة «إهانة ممثلي خامنئي» بسبب منشوراته على «إنستغرام».

وكان جواد قد انتقد طريقة تنفيذ مراسم التأبين المفروضة من قِبل الحرس الثوري والمؤسسات الحكومية، قائلاً: «للأسف، في مراسم التأبين رأيت قائد الحرس الثوري وممثل خامنئي في الحرس، كانا واقفين جانبنا باعتبارهما من أصحاب العزاء والمصيبة، فقلت لهما لست عديم الغيرة والحمية إلى درجة أن تقفا بجانبنا باعتباركما من أصحاب العزاء».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق