أرشيف الأخباررياضة

الحسابات الموجهة تنحر قطبي الغربية

أنحاء – عادل رشيد

 

تعاني عدد من الأندية من ظاهرة طغت في الآونة الأخيرة على سير عمل إدارات الأندية وخاصة الجماهيرية منها حيث تبحث لأهداف قد تكون شبهه معدومه مما قد تؤدي بالتأثير سلباً على صعيد الرأي العام ، كما أنّ هناك حسابات منها متابعه جماهيرياً تريد إثارة الوسط الرياضي بمختلف ميوله وإظهار السلبيات وتجنّب الإيجابيات.

وقوبلت تلك الآراء والطرح من قبل الجماهير بالتفاعل بينما أثّرت على صعيد الحضور
الجماهيري والطعن في مصداقية العمل داخل أروقة الأندية دون إظهار أي ادلّة تذكر.

مطلع الموسم الحالي تحدّثت بعض الحسابات عن دعم بعض الشخصيات والتي تعمل بعضها تحت مظلّة رئيس النادي ومنها من دعم إدارات سابقة عملت في النادي وشن الهجوم على من يعمل حالياً.

أندية الغربية نحرت من أجل انتصار بعض الأرآراء ففي الأهلي هناك من يتحدّث عن سمو الأمير منصور بن مشعل والمهندس أحمد الصائغ وبين كل لقاء وآخر للفريق يظهر عبر وسائل التواصل الإجتماعي ” تويتر ” هاشتاق يفيد بأن الأوّل سيكسب الرهان امام الجماهير وإزاحته من كرسي الرئاسة ممّا أدّى الى حضور عدد من الممثلين للهيئة العامة للرياضة لإدارة النادي واستجوابها في بعض العقود المبرمة وعن إمكانية وجود مشاكل مالية في تلك العقود حيث أعلنت الهيئة في وقت سابق بتجاوز النادي الأهلي لمتطلبات الحوكمة وتطبيقها بالشكل المميّز  ولازالت الجماهير الأهلاوية تنتظر إعلان نتائج الهيئة العامة للرياضة.

ايضاً القطب الآخر في جدّة نادي الإتحاد لم يخلو من تلك التحزّبات والذي لازال هو الآخر أمام انقسام كبير عانى منه لفترة ليست بالقليلة حيث في كل فترة تتصادم الأرآء وتنقسم حول وجود خلافات ومشاكل مالية بالرغم من إعلان الهيئة العامة للرياضة عن عدم وجود أية خلل في عملها وتعاقد النادي مع عدد من المحترفين في الفترة الأخيرة وعدد من المدرّبين منذ بداية الموسم الحالي الا أنّ النتائج لم تكن كما يجب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق