أرشيف الأخبارأنحاء العالم

الجيش الليبي: لا تفاوض مع الوفاق إلا بعد إخراج مرتزقة أردوغان

قال قيادي عسكري بالقيادة العامة للجيش الليبي، إن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي اتفقت الأطراف الدولية في مؤتمر برلين حول ليبيا على تشكيلها للإشراف على الترتيبات الأمنية بالعاصمة طرابلس، ستجتمع مطلع الشهر القادم بمدينة جنيف السويرية.

وأضاف أن اللجنة ستضم من جانب الجيش الليبي كلاً من اللواء فرج المهدوي، رئيس أركان القوات البحرية، والعميد الهادي الفلاح، آمر المنطقة العسكرية الغربية، والعميد أبو قاسم الأبعج، آمر المنطقة العسكرية الجنوبية، والعميد إدريس مادي، والعميد عطية حمد، مدير إدارة الحسابات العسكرية، بينما سيمثل حكومة الوفاق اللواء الفيتوري غريبيل، قائد اللواء الثاني مشاة، واللواء أحمد أبو شحمة، قائد غرفة عمليات المنطقة العسكرية الوسطى، والعقيد مختار نقاسا، واللواء محمود بن سعيد القياديان الميدانيان، واللواء عبد الرحمن محمد الجطلاوي، مدير الإدارة القانونية بوزارة الداخلية، وفقا لقناة العربية.

وفي هذا السياق، قال اللواء فرج المهدوي، رئيس أركان القوات البحرية، إن الجيش الليبي سيطرح خلال الاجتماع الأول في جنيف شروطه، موضحاً أنه لن يتفاوض مع الطرف المقابل إلا بعد أن يتم إخراج القوّة التي أتى بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى ليبيا وآلاف المرتزقة السوريين الذين أدخلهم، ثم يتم بعدها الجلوس للنقاش حول تنفيذ مخرجات اتفاق الصخيرات الذي ينّص على ضرورة حلّ الميليشيات المسلّحة ونزع أسلحتها، مؤكداً أن الجيش لن يساوم على الوطن وعلى سيادته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق