أرشيف الأخبارترجمة

السعودية بالمركز الخامس في الترتيب العالمي للثورة الصناعية الرابعة

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

وضع مركز “إس إم إي 10” الاقتصادي العالمي المملكة العربية السعودية ضمن الدول الخمس الأولى في العالم ضمن تصنيف “الثورة الصناعية الرابعة”.

وأشاد المركز بجهود المملكة في تعزيز الصناعة بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة، وجهودها من أجل تحويل سياسة السعودية بعيدا عن الاعتماد على النفط وحده.

ويتزامن ذلك مع استضافة السعودية للمؤتمر الأول حول “الشرق الأوسط في الثورة الصناعية الرابعة” في الفترة من 5 إلى 6 أبريل المقبل في العاصمة الرياض.

وأوضح المركز أنه احتل المركز الخامس عن العالم، بفضل اتفاقات الحكومة السعودية التي توصل لها أواخر العام الماضي، مع منظمات عديدة غير ربحية.

وفي نوفمبر 2019، تم توقيع اتفاقية تعاون تاريخية بين منتدى الاقتصاد العالمي “WEF” مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، لدعم سياسات السعودية في إقامة شراكات استراتيجية دولية تدعم سياسات السعودية لتعزيز المجال الصناعي.

 كما أشاد المركز بالجهود التي تبذلها السعودية في تطوير التقنيات الناشئة الجديدة من أجل صالح البشرية والمواطن السعودي.

وتم ابتكار مفهوم “الثورة الصناعية الرابعة” في عام 2015، ليشمل التقنيات التي تجمع بين استخدامات الأجهزة والبرمجيات والبيولوجيا، مثل الذكاء الاصطناعي والتطورات في مجالات الاتصالات والشبكات.

وأشار المركز إلى أن السعودية برعت في الفترة الماضية في استخدام تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة مثل الذكاء الاصطناعي وتقنية “blockchain” وغيرها من التقنيات، لدفع التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي، وأقامت عدد من اتفاقيات التعاون العالمي في هذا الشأن.

ويتزامن ذلك مع رئاسة المملكة العربية السعودية لقمة مجموعة العشرين خلال عام 2020، والتي ترحب فيها المملكة باستخدام وتعزيز تلك التقنيات بصورة تخدم المجتمع كله.

كما يتوافق أيضا ذلك كله مع رؤية 2030، التي يرعاها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، من أجل إدخال إصلاحات اجتماعية واقتصادية واسعة النطاق، لتغيير شكل المملكة وإعادة تشكيل اقتصادها بعيدا عن الاعتماد على النفط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق