أرشيف الأخبارترجمة

الصين تعلن تفاصيل خطيرة بشأن “كورونا”.. علاج وتحذير

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

أعلنت السلطات الصينية عدد من التفاصيل التي وصفتها وسائل إعلام بالخطيرة بشأن تفشي فيروس “كورونا” الجديد في العالم.

وجاءت أبرز تلك التفاصيل، هو إعلان السلطات الصينية، وفق ما ذكرته وكالة “ريا نوفوستي” الروسية، اختبارها أول دواء محتمل لمكافحة تفشي فيروس “كورونا” الجديد في العالم.

وذكرت إدارة مدينة تايتشو بمقاطعة تشجيانج شرقي الصين، أن ستبدأ في طرح دواء جديد يطلق عليه “فافيبيرافير” أو “آفيجان”، يمكنه أن يكون علاج جديد لفيروس “كورونا”.

ومنحت السلطات الصينية رخصة وموافقة رسمية بشأن طرح العقار الجديد يوم 15 فبراير الجاري.

ومنحت الجهات الحكومية المختصة ترخيص لطرح دواء “فوايلاوي” المعروف سابقا باسم “فافيبيرافير” أو “فابليلاواي”، والخاص بشركة “زيجيانج هيسون فارماكيوتيكال” الصينية المتخصصة في تصنيع الأدوية.

وستستمح السلطات الصينية بطرح العقار الجديد المتوقع للفيروس في الأسواق.

وكان يطرح العقار هذا في الأسواق منذ عام 2014، لعلاج نسخة “كورونا” السابقة، لكن الشركة الصينية طرحت نسخة جديدة معدلة له.

ولكن قالت السلطات إنها لا زالت تجري اختبارات حول جدواه الحقيقية في علاج فيروس “كورونا”، لكنه حاليا آمن على البشر ولا يسبب أي مضاعفات ويمكن أن يقلل من أعراض الفيروس.

وأوضحت أن “هذا هو أول دواء في البلاد تم السماح ببيعه في السوق رسميا بعد انتشار الفيروس المميت”.

وتتزامن تلك التقارير مع التحذيرات الشديدة التي أطلقها باحثون طبيون صينيون، من أن هناك فئة من البشر تعد “الأكثر عرضة” للإصابة بفيروس “كورونا” الجديد.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” دراسة علمية أعدها باحثون في مجال الأورام، أكدوا فيه أن مرضى السرطان يصبحون “أكثر عرضة” للإصابة بفيروس “كورونا” الجديد.

وأرجعت الدراسة ذلك إلى أن ضعف الجهاز المناعي لمرضى السرطان، بسبب الأورام الخبيثة والعلاجات المضادة للسرطان مثل العلاج الكيميائي أو التدخل الجراحي.

وأشار الأطباء إلى أن مرضى السرطان يكونوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس “كورونا”، كما أن تأثيراته وأعراضه وخطورته تكون أكبر بكثير من الفئة غير المصابة بالسرطان.

واستند الباحثون في نتائجهم على جمع وتحليل بيانات أكثر من 20 ألف حالة مصابة بعدوى فيروس “كورونا” الجديد من نحو 575 مستشفى في جميع أنحاء الصين.

واقترح الباحثون ضرورة أن يخضع مصابي السرطان خاصة كبار السن منهم والذين تعرضوا لعدوى فيروس “كورونا” الجديد لمراقبة وعلاج مكثفين، لأنهم يكونوا أكثر عرضة للتعرض إلى خطر الوفاة.

وكانت السلطات الصينية أعلنت، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 1770 شخصا، والمصابين إلى 70548 ألف شخص، وشفاء نحو 9419 حالة منذ اكتشاف هذه المرض القاتل.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان: “تلقت لجنة شؤون الصحة معلومات من 31 مقاطعة، تؤكد تسجيل 2048 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى 70548 ألف شخص. وفارق، الأحد، الحياة أيضا 105 أشخاص، لترتفع حصيلة وفيات فيروس “كورونا” في الصين إلى 1770″.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق