الرأيكتاب أنحاء

النوم

النوم هو حالة طبيعية من الاسترخاء عند الكائنات الحية، وتقل خلاله الحركات الإرادية والشعور بما يحدث في المحيط، ولا يمكن اعتبار النوم فقدانًا للوعي، بل تغيرًا لحالة الوعي . يقضي الإنسان ثلث حياته نائماً …! مما يعني أهميته للبشرية .

مظلوم أنت أيها النوم …! سمعتك في الحضيض ..!!! والمشكلة الكُبرى من يعيبك ويزدريك لايستطيع الاستغناء عنك …! بل يعشقك ومتيم بوقتك وساعاتك …!!!

ولكنه أي النوم نفسياً يختلف تماماً عما ذُكر …!.!

إنه تعويض رائع عن بشاعات تلك الكائنات البشرية …!!

يلجأ إليه المظلوم لينسى أولئك الذين تفننوا في هزيمته والتنكيل به …!! وقد انسلخوا من إنسانيتهم ، وعاطفتهم ، من أجل الحصول على حق مشروع لغيرهم ….!

النوم وسيلة الحزين المكلوم لنسيان آلامه ، وتقلب مزاجه وهمومه .

النوم طريق لتحقيق أحلام باتت بائسة ومستحيلة في هذه الحياة، رُبما تتحقق في عالم الأحلام . فما أجمل أن نستلقي على الفراش ونغمض أعيننا وننتقل من عالم الحقيقة المُكْفَهِر إلى عالم الأحلام الوردية حيث يتحقق ما كانت تهفو إليه نفوسنا من آمال لم نحققها في يقظتنا.

النوم هو المجهر الوحيد الذي تستطيع أن ترى من خلاله من رحلوا عن عالمنا ، وأمسوا في ذاكرتنا يُستحال أن يعودوا  إلا في أحلامنا قد نراهم ونستمتع بِلُقياهم أثناء نومنا ….!!

النوم أفضل وأروع مغارة قد تطمئن لها وترتاح بداخلها .

النوم أجمل مكان للهروب من شبح الحياة وكدر الدنيا …!! 

النوم هو الوحيد الذي يحبه الجميع ، وهو العامل المشترك بين جميع مخلوقات الله .

النوم به تتجدد الحياة ويعود نشاطنا ،  وتزداد طاقتنا ، ونتلهف للحياة من جديد .

النوم وقود العلماء والمفكرين والأدباء .

النوم بستان الراحة ، ومزرعة الفكر ، وهواء العقل .

النوم كتب ومجلدات للعقل اللاواعي .

النوم بيت المبدعين ، وغذاء العباقرة .

 إنه جنة الأطفال ، وراحة الأمهات ، ومتنفس الآباء ، وسكون الأُسرة  .

خاتمة :

النوم من نعم الله علينا،  وآية من آياته، وهو معيار حقيقة الإنسان وراحته وطاقاته ، يأتيك كل يوم لتدرك أن لك نومة طويلة لا يقظة بعدها حتى يشاء الله .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق