أرشيف الأخبارترجمة

مواقع عالمية: السعودية على أبواب أحداث رياضية “استثنائية”‏

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

اهتمت وسائل الإعلام العالمية برصد ما وصفته بأحداث رياضية ‏‏”استثنائية” تنتظرها، المملكة العربية السعودية، خلال الفترة المقبلة.‏

وقالت صحيفة “جاكرتا بوست” إن السعودية تستعد لاستقبال أغنى ‏سباق خيول في العالم، والذي وصفته بأنه واحد من أهم سباقات ‏الخيول في العالم.‏

وتصل إجمالي الجوائز النقدية لسباق الخيول المقرر انطلاقه يوم ‏السبت نحو 20 مليون دولار أمريكي.‏

وأوضحت الصحيفة أن ذلك السباق، يأتي ضمن استثمارات المملكة ‏الجديدة في الأحداث الرياضية، في حملة لتعزيز قوتها الناعمة ‏وتدمير الصور السلبية التي تروج بشأنها في وسائل الإعلام العالمية.‏

ومن المقرر أن تنطلق بطولة كأس المملكة في حلبة الملك عبد ‏العزيز يوم 29 فبراير، وسيبلغ طول السباق الرئيسي أكثر من ‏‏1800 متر على حلبة ترابية، وسيمكن مشاركة حو 14 حصان فيها.‏

وتوقعت الصحيفة حضور أكثر من 10 آلاف متفرج للسباق، الذي ‏يمتلك شعبية كبيرة في المملكة، على حد وصفها.‏

وسيحصل الفائز على 10 ملايين دولار أمريكي، والمركز الثاني ‏بمبلغ 3.5 مليون دولار أمريكي.‏

ومن المقرر أن يتضمن كأس المملكة أيضا 7 سباقات أخرى على ‏مختلف الأرضيات العشبية وغيرها، بجوائز ستصل قيمتها 9.2 ‏مليون دولار أمريكي.‏

ونقلت صحيفة “ذا ستريت تايمز” عن توم رايان، مدير الاستراتيجية ‏والسباقات الدولية في نادي الجوكي بالسعودية، قوله: “تلك مجرد ‏خطوة أولى في رحلة طويلة لجعل سباقات الخيول السعودية المحلية ‏على قدم المساواة مع نظيراتها الدولية”.‏

وتابع رايان قائلا “سيزيد هذا السباق من متابعة تلك الرياضة داخل ‏السعودية، كما سيفتح المجال أمام الاستثمار في سباقات الخيول ‏لوضع بصمتنا في السباقات العالمية”.‏

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن تلك المملكة، اختارت نوعية سباقات ‏تتلائم مع ثقافتها المحلية، خاصة وأن الخيول تعتبر رمزا لتراث ‏المملكة.‏

ويتفوق كأس المملكة على باقي سباقات الخيول الأغلى في العالم، ‏مثل كأس العالم في بيجاسوس بالولايات المتحدة التي تبلغ قيمة ‏جوائزها 16 مليون دولار، وكأس دبي العالمية التي تبلغ إجمالي ‏جوائزها 12 مليون دولار.‏

وسيشارك في السباق عدد كبير من الأسماء البارزة في عالم سباقات ‏الخيول مثل الأسطورة الإيطالية فرانكي ديتوري والبريطاني ريان ‏مور.‏

كما نقلت صحيفة “جاكرتا بوست” عن نيكولاي كوري، تأكيدها نيتها ‏المشاركة في سباق المملكة، لتكن واحدة من 7 فتيات سيصنعن ‏التاريخ بأن يصبحن أول نساء يتسابقن بالخيول في المملكة العربية ‏السعودية.‏

من المقرر أن تتنافس كوري وزميلاتها في سباق الجمعة في تحدٍ ‏قائم على أربع نقاط سباق مع سبعة متسابقين من الذكور بقيادة ‏ديتوري.‏

ونقلت الصحيفة عن الأمير بندر بن خالد الفيصل ، رئيس نادي ‏الجوكي في المملكة العربية السعودية قوله: “يسعدنا أن نرحب ‏ببعض أفضل الفرسان في الأعمال التجارية للتنافس”.‏

وتابع بقوله “نرى في تلك السباقات المتسابقين من الذكور والإناث ‏يتنافسون على أرض الحلبة ونحن فخورون بمواصلة هذا التقليد ‏الرائع في مضمار سباق الملك عبد العزيز خلال عطلة نهاية ‏الأسبوع في كأس المملكة العربية السعودية”.‏

كما أنه من أبرز المنافسين في السباق، الحصان ماكينزي، الذي ‏حصل على المركز الثاني في كأس بريدرز للكلاسيكية المرموقة ‏العام الماضي، وتم تدريبه من قبل بوب بافرت الذي سجل رقماً ‏ممتازاً في كأس دبي العالمي بثلاثة انتصارات في المجموع.‏

كما من المقرر أن يشارك حصان أمريكي آخر، ماكسيمم سكيورتي، ‏من كنتاكي.‏

ووصفت الصحيفة تلك السباقات والأحداث الرياضية بأنها تستهدف ‏جذب السياحة الدولية، ضمن رؤية 2030 تحت رعاية ولي العهد ‏الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الاستثمار بعيدا عن النفط.‏

وفي السياق ذاته أعدت شبكة “سي إن إن” الأمريكية تقريرا، قالت ‏فيه إن السعودية تستعد كذلك لإطلاق أول دوري كرة قدم نسائي في ‏المملكة.‏

وقالت الشبكة الأمريكية إن الدوري السعودي لكرة القدم للسيدات يعد ‏‏”قفزة كبيرة” إلى الأمام لضمان مستقبل جديد في المملكة يعزز ‏طموحات ورؤية المملكة لإصلاحات اجتماعية أوسع.‏

ومن المتوقع أن يبلغ إجمال جوائز الدوري النسائي أكثر من نصف ‏مليون ريال سعودي لتشجيع الأندية على اعتماد تلك القطاعات ‏بأنديتهم.‏

وستقام معظم المباريات في موسم الافتتاح في الرياض وجدة ‏والدمام، لكن الاتحاد السعودي لكرة القدم قال إن هناك “إمكانية ‏لمزيد من الاعتمادات لمباريات أوسع بناء على تسجيلات الأندية”.‏

ولفتت الشبكة الانتباه إلى أن المملكة تسعى لاستضافة عدد كبير من ‏الأحداث الرياضية الكبرى، والتي كان آخرها رالي داكار، وكأسي ‏السوبر الإيطالي والإسباني بحضور نجمي كرة القدم العالمية ليونيل ‏ميسي وكريستيانو رونالدو.‏

كما أشارت إلى أن تنظيم تلك البطولة يعد حلقة ضمن عقد طويل من ‏الحقوق التي بدأت المرأة في الحصول عليها بالمملكة، والتي ‏استهلتها السعودية بمنح السيدات حق قيادة السيارات.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق