الرأيكتاب أنحاء

كورونا وبوابة المستقبل

بدأ كورونا (حمانا الله منه ) بالإنتشار وأصبحت الأماكن المزدحمة شبه خالية

والناس أكثر تخوفاً من الخروج إليها إلا لضرورة ، وأكثر الأماكن ازدحاماً

بيت الله العتيق ومسجد نبيه الشريف ومن حكمة حكومتنا الساعية لكل منفعة وخير

للمسلمين تم إيقاف الزيارة حتى إشعار آخر حتى لايتفشى الوباء وتنتقل العدوى

بين البشر . ولعل المدارس والجامعات لاتقل ازدحاماً عن تلك وخطر الفيروس

كبير بين الطلاب والطالبات وانتشاره بينهم ونقله بسرعة بين أهاليهم ومخالطيهم ،

فهل ستتخذ وزارة التعليم إجراء حازم قبل أن ينتشر كورونا ويتم إيقاف التعليم

داخل الفصول والقاعات التقليدية وننتقل إلى الفصول الإفتراضية وهي ماتطمح إليه

وزارة التعليم بعد أن هيّأت له السبل والموارد منذ فترة ليواكب تعليمنا عالم التعليم

 الجديد والثورة التقنية القادمة ونبدأ بالعمل على بوابة المستقبل ذات البيئة المتكاملة،

ويكون كورونا سبب بأن نسابق عجلة الزمن ونتربع على عرش التعليم الإلكتروني

مع اليابان والإمارات وغيرهم ونخلق بيئة الكترونية جاذبة لأجيال قادمون شغوفين

بالتقنية لغة العصر .

رب ضارةٍ نافعة .. ونبدأ بالتحول الرقمي في التعليم الآن قبل الخطط المرسومة له ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق