أرشيف الأخبارأنحاء العالم

فرنسا تحذّر مواطنيها: الكوكايين لا يحمي من “كورونا”

أكدت الحكومة الفرنسية أن الكوكايين لا يحمي من فيروس كورونا المستجد، ردًا على أخبار مزيفة تزعم قدرته على قتل الفيروس.

وقالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية: وزارة التضامن والصحة الفرنسية أفادت في تغريدة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأن الكوكايين لا يحمي من (كوفيد -19)، إنه مخدر يسبب الإدمان ويؤدي إلى آثار ضارة وخطيرة للغاية.

يأتي ذلك بعد تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل منشورات وأخباراً مزيفة، تشير إلى أن الكوكايين “يقتل فيروس كورونا”.

وتعتبر هذه التغريدة هي واحدة من بين عدة تغريدات تطلقها الوزارة باستمرار بهدف التصدي للمعلومات المضللة.

ووفق ما نقلته “الشرق الأوسط” اللندنية فقد قالت إحدى التغريدات إن رش الكحول أو الكلور على الجلد لا يقتل الفيروسات بعد دخولها إلى الجسم بالفعل، فيما أكدت تغريدة أخرى أن “كورونا” لا يمكن أن ينتقل عن طريق لسعات البعوض، وأن مطهرات الأيدي لا تسبب السرطان.

وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، أمس، إن وزير الثقافة فرانك ريستر أصبح أحدث سياسي في البلاد يصاب بـ«كورونا»، بعد إصابة عدد من أعضاء البرلمان بالمرض.

وأضاف الوزير وفق تلفزيون “بي إف إم”، أن حالة ريستر في تحسن ويخلد للراحة في منزله.

وذكرت تقارير إعلامية أن خمسة نواب بالبرلمان الفرنسي جرى تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا، إضافة إلى أحد العاملين بمطعم البرلمان، حيث يعتقد أن بعض المشرعين المصابين، أو جميعهم، ربما التقطوا الفيروس هناك.

وقالت مصادر بوزارة الثقافة، إن ريستر ربما التقط الفيروس من أحد البرلمانيين الخمسة. وأضافوا أن الوزير المصاب التقى آخر مرة مع الرئيس إيمانويل ماكرون، قبل عدة أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق