الرأيكتاب أنحاء

إيران تصدر كورونا

نظام الملالي عمل في السنوات الماضية على نشر الارهاب و تكوين مليشيات و عصابات ارهابية لتصدير ثورته الى دول المنطقة وهذه الثورة و افكارها كانت سببا في تدمير دول عربية و تحويلها الى دول يعمها الفوضى و الارهاب واليوم يستخدم نظام الملالي نوع جديد من الارهاب وهو تصدير الامراض و الفيروسات الى الدول العربية و شعوبها بعد ان ترك الفيرس ينتشر في كافة ارجاء ايران ويتكتم على تواجد الفيرس الذي وصل الى المسؤولين و اعضاء البرلمان ورجال الملالي في الاماكن الدينية ومعسكرات الحرس الثوري الارهابي وايضا اذرعها في الخارج.

بلاشك ان هناك كارثة كبرى في الداخل الايراني بعد ان فتك فيروس كورونا بالايرانيين و ارتفعت اعداد ضحايا الفيروس بالمئات وهناك مناشدات من الايرانيين و مطالبات بتدخل دولي لانقاذهم من تعمد النظام قتلهم وهناك فيديوهات تفضح نظام الملالي من داخل المستشفيات الايرانية تؤكد ان اعداد الضحايا في ارتفاع متزايد لكن لاحياة لمن تنادي في ظل وجود نظام لايهتم بالايرانيبن ويحكمهم بالحديد و النار وهناك اهتراء في المنظومة الصحية الايرانية لان النظام الايراني يعتمد على الخرافات و الجهل ويدعي معرفته بالعلم لكنه لايعرف عن العلم غير اسمه و فيروس كورونا كشف للعالم كيف يضحك هذا النظام الارهابي على شعبه؟ وكيف يخدع العالم؟ ومازال لايملك ادوات الرعاية الطبية التي يقدمها للشعب الايراني الذي لم يجد اهتمام من نظامه بصحتهم و لو نظرنا الى دول العالم سوف نجد ان ايران الاعلى في الاصابات و الوفيات بفيروس كورونا.

نظام الملالي يصدر الفيروس الى الخارج باستمرار ارسال المسؤولين الايرانيين الى دول عربية و ايضا ارسال عناصره الى سوريا و العراق و اليمن بالاضافة الى الكارثة الكبرى وهي استقباله المواطنين من دول الخليج وهو يعادي هذه الدول دون وضع ختم على جوازت سفرهم تؤكد دخولهم و خروجهم من ايران لكن فيروس كورونا فضح نظام الملالي وفضح كل من يتردد على ايران وهذه الدولة تعادي بلده ووطنه ويريد نظامها تدمير بلده وهؤلاء يجب محاكمتهم بتهمة الخيانة حتى يكونوا عبرة لغيرهم لانهم سافروا الى ايران و جلبوا معهم فيروس كورونا لكي ينشروه وينتقل الفيروس الى اكبر عدد في بلدانهم وهذا ماكان يريده نظام الملالي لتصدير نوع جديد من الارهاب وهو المرض ولولا حكمة وعقلانية دول الخليج وعلى راسها المملكة العربية السعودية والاجراءت و التدابير الاحترازية لانتشر هذا المرض لاقدر الله في دول الخليج لكن يجب ان نتعلم من الدرس جيدا ونعلم ان ايران هي عدونا الاكبر والوحيد في هذا العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق