أرشيف الأخبارترجمة

صحيفة: السعودية تبرهن على أن علاقاتها مع باكستان غير قابلة ‏للاهتزاز

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

أشادت تقارير صحفية باكستانية بما وصفته ببرهنة السعودية أن ‏علاقاتها مع باكستان “غير قابلة” للاهتزاز.‏

ونشرت صحيفة “ذا نيوز إنترناشيونال” الباكستانية تقريرا، تشير فيه ‏إلى أن المملكة العربية السعودية تسعى دوما لأن تظهر للعالم كله، ‏أنه لا يمكن أبدا أن تهتز بأي حال من الأحوال علاقاتها مع باكستان.‏

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى إقدام السعودية على تقديم دعم لباكستان ‏يصل إلى 2.5 مليار روبية أي ما يعادل 16 مليون دولار أمريكي، ‏لتجهيز إمدادات مياه في المناطق الأكثر فقرا في باكستان.‏

وقالت الصحيفة إن السعودية قدمت ذلك التمويل لتنفيذ مخططات ‏تدفق مياه لمدينة مانسيرا وضواحيها.‏

ونقلت عن عضو محافظة، بابار سليم سواتي قوله: “نشكر رئيس ‏الوزراء على إنجازه تلك المخططات لإمداد المياه إلى مانسيرا، ‏ونشكر مساعدة حكومة المملكة العربية السعودية المادية، والتي ‏تحملت فيها نصف تكلفة المشروع تقريبا”.‏

وقال المسؤول الباكستاني: “أظهرت السعودية أن علاقاتها مع ‏باكستان لا يمكن أن تهتز أبدا”.‏

وأوضح سواتي أن ذلك المشروع سيوفر مياه الشرب النقية، التي ‏تسبب عدم توفرها في معاناة سكان المدينة وضواحيها بأمراض ‏عديدة بعضها فتاك.‏

وأردف سواتي “سيتم استكمال مخطط إمدادات المياه المتدفقة ‏بالجاذبية بإجمالي تمويل يبلغ 5 مليارات روبية تعالج مشكلة مياه ‏الشرب المزمنة، التي يواجهها السكان المحليون منذ فترة طويلة”.‏

وأشار المسؤول الباكستاني إلى أن المشروع سيتم تدشينه قريبا، بعد ‏وصول الإمدادات السعودية اللازمة لبدء المشروع.‏

وقالت الصحيفة إن تلك ليست الإمدادات الوحيدة التي تقدمها ‏السعودية لباكستان، حيث تساعد أيضا في توسعة منظومة الطرق ‏والسدود في باكستان، والتي تعاني من تدهور بالغ.‏

وأبرز تلك المشاريع، وفقا لـ”ذا نيوز إنترناشيونال” هو العمل على ‏سد كوتكاي الصغير والذي سيمكن باكستان من ري أكثر من 25 ‏ألف فدان من الأرض الزراعية.‏

كما تساهم المملكة أيضا في تدشين مشاريع إنسانية أخرى في ‏باكستان مثل توفير عدد كبير من سيارات الإسعاف والمركبات ‏الأخرى لإدارات المحافظات المحلية لإطلاق خدمة الإنقاذ 1122 ‏وتحديدا في مدينة مانسيرا.‏

وقالت الصحيفة الباكستانية إن السعودية تدحض بتلك المساعدات، ‏بعض التقارير المغرضة، التي كانت تتحدث عن توتر العلاقات بين ‏البلدين، بسبب أزمة كشمير، وتبرهن أن العلاقات بين باكستان ‏والمملكة لا يمكن أن تتأثر بأي حال من الأحوال.‏

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن المملكة حرصت على تقديم تلك ‏المساعدات، رغم الصعوبات التي تواجهها في محاولة السيطرة على ‏تفشي فيروس كورونا المستجد وتدهور أسعار النفط العالمية، والتي ‏يمكن أن تشكل صعوبات اقتصادية على المملكة، لكن أضافت بقولها ‏‏”يبدو أن السعودية تمتلك دوما الحلول للخروج من كل الأزمات التي ‏يمكن أن تواجهها”.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق