أرشيف الأخبارالتكنولوجيا

“يوتيوب” و”نتفليكس” تخفضان جودة بث الفيديو على الإنترنت في أوروبا لتخفيف الضغط على الشبكات

اتفقت شركتا نتفليكس لخدمات البث الترفيهي عبر الإنترنت ويوتيوب، لعرض مقاطع الفيديو والتابعة لشركة جوجل، على خفض جودة بث الفيديو على الإنترنت في أوروبا لتخفيف الضغط على شبكات الاتصالات التي تعاني بالفعل من ضغوط جراء كثافة الاستخدام في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت وكالة “بلومبرج” للأنباء، بأن هذه الخطوات جاءت بعد مباحثات منفصلة بين تيري بريتون، مفوض الصناعة الأوروبي، وكل من ريد هيستنجز، الرئيس التنفيذي لشركة نتفليكس، وسوزان وجيسكي رئيسة شركة يوتيوب.

وذكرت يوتيوب في بيان اليوم الجمعة، أنها سوف تخفض جودة البث في أوروبا بشكل مؤقت إلى درجة الوضوح القياسية لمدة ثلاثين يوما.

وأضاف البيان: “سوف نواصل العمل مع حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومديري الشبكات لخفض الضغط على الشبكات، مع توفير تجربة جيدة للمستخدم”.

وذكرت شركة نتفليكس أنها سوف تبدأ خفض جودة الفيديو في مختلف خدمات البث التي تقدمها في أوروبا لمدة شهر.

وذكرت الشركة الأمريكية في بيان: في تقديرنا، هذه الخطوة سوف تقلل من معدل نقل البيانات الخاصة بخدمة نتفليكس على الشبكات الأوروبية بنسبة 25% تقريبا، مع ضمان توفير خدمة بجودة جيدة لمشتركينا”.

وأدى تفشي فيروس كورونا إلى إغلاق المدارس والشركات والمطاعم في مختلف أنحاء أوروبا، وترتب على ذلك بقاء ملايين الأشخاص في منازلهم، مما أدى إلى تزايد معدلات مشاهدة خدمات البث على الانترنت مثل نتفليكس ويوتيوب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق