الرأيكتاب أنحاء

حظر التجول من أجلك أنت

مناشدات من وزارة الصحة و الاعلاميين ومشاهير السوشيال ميديا للمواطنين و المقيمين من اجل البقاء في المنزل والاعلام لم يقصر في توعية الناس لكن البعض يحتاج دائما الى الحديث معه بقوة القانون وهذا مع بعض الذين استهتروا بخطورة فيروس كورونا ولذلك كانت المطالبات بضرورة حظر التجول حتى يتم ردع كل الذين لايشعرون بخطورة المرحلة و اصبحوا هم انفسهم خطرا على عائلاتهم وعلى وطنهم.

السعودية من الدول التي وضعت كل امكانياتها المادية و البشرية من اجل مواجهة فيروس كورونا و اتخذت تدابير احترازية اشاد بها كل دول العالم و اوقفت رحلات العمرة و الرحلات الخارجية حفاظا على سلامة المواطنين و المقيمين في المملكة و القيادة دائما ترسل رسائل طمأنينه الى الناس و تؤكد على ضرورة البقاء في المنزل من اجل محاصرة فيروس كورونا ورغم ذلك هناك بعض المستهترين الذين لايعرفون خطورة كسرهم العزل المنزلي و الاختلاط مع الاشخاص دون ان يدركوا مدى خطورة هذا التصرف على حياتهم و حياة اسرهم ولهذا الحل كان في حظر التجول الذي اصدره سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود حرصا على صحة وسلامة المواطنين و المقيمين وهذا القرار سوف يكون لمدة ٢١ يوما وسوف يبدأ من الساعة ٧ مساء حتى السادسة صباحا لكن من سيحاول الخروج في اوقات حظر التجول سوف يواجه عقوبات صارمة من وزارة الداخلية التي سوف تكون مسؤولة عن تنفيذ هذا القرار لذلك علينا جميعا الالتزام بالبقاء في المنزل وعدم الخروج الا للضرورة القصوى ويجب علينا جميعا الالتزام في اوقات حظر التجول وعدم محاولة كسر الحظر لان ذلك مخالف للقانون و يعرضك للمساءلة القانونية.

قرار سيدي الملك سلمان انساني بدرجة كبيرة ونحن سعداء بهذا القرار ونقول سمعا وطاعة سيدي لان هذا القرار من اجل الحفاظ على حياتنا و ارواحنا و ارواح ابناءنا ومن اجل وطننا وعلينا ان نصمد في هذه الازمة الصعبة و ندرك انها فترة قصيرة و سوف تنتهي الازمة و تمر كما مرت غيرها من الازمات في التاريخ والسعودية قادرة بفضل قيادتها حفظها الله و قوة شعبها تجاوز هذه المرحلة وسوف تزول الغمة ان شاء الله وعلينا ان نرفع ايدينا بالدعاء لله عزوجل ونطلب منه الرحمة لنا جميعا وان يرفع عنا البلاء و الوباء وان يشفي مرضانا ويرحم موتانا.. اللهم امين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق