الرأيكتاب أنحاء

عمي الذي رحل ليلة الكورونا .. !

العم علي منصر بن الشيخ علي توفي في المدينة المنورة يوم 3 مارس 2020 م ، جد ابنائي وابناء اشقائي حيث اننا 3 اشقاء ( صلاح ، مراد ، عبدالله ) متزوجون ثلاثة من بناته السبع ،كان يسعد جداً بسعادة وفرح بناته ويشتاق لهن في غيابهن كم يوم عنه ! لذلك كان يرسل لهن السائق والسيارة ( الجمس ) لجلبهن واطفالهن من جدة  الى المدينة المنورة !!

رجل كان طيباً كثيراً محبا لكل الناس حتى عند تواجدي في المحكمة لكتابة عقد الزواج على ابنته مني اكمل مبلغ المهر الخاص من جيبه دون ان يراه القاضي او ابنته ( العروس ) واتذكر كلمته لحظتها وهو يضع بقية المبلغ في جيبي ( لا تقول لها و إن بغيت شي كلمني ).

عم علي او ( ابو زكي ) عاش كل حياته في المدينة المنورة ولم يفارقها رغم العروض والمغريات والمكاسب التي وضعت له في جدة ، ولكنه ابا الا ان يستقر المدينة المنورة ويستمر بها حتى يستقر بها ( مدفوناً).

عندما كنت ازورهم وازور ( خطيبتي ) آنذاك ابنته في المدينة كنت كل يوماً الصباح وبعد ساعات الفجر الاولى اجده خارجاً الى عمله ومعه اظرفاً و اوراقاً وجوازات وإقامات حتى كنت اسئلة لمن كل هذه يا ابو زكي فكان يقول لي ( نسوي خير للناس ) _تجديد إقامات و جوازات وتسديد إيجارات و اوامر يحضرها لعلاج ناس في مستشفيات _ !

وصلني خبر وفاة عم علي من احد اخواني وانا في ابوظبي ووصلني ايضا من ابني عبدالله الذي كتب لي ( ابويا مات ) وكانت وفاته في الثالث من شهر مارس الحالي وتمت الصلاة عليه في المسجد الحرام في المدينة المنورة ظهر يوم 4 مارس وتم دفنه في مقبرة البقيع بجوار الصحابة بعد الصلاة عليه مباشرة وكان العزاء في عم علي رحمة الله في المدينة المنورة ايام 4 و 5 و 6 مارس ، ووصلت انا من الامارات الى جدة ثم المدينة يوم 5 مارس حيث حضرت يومان من العزاء ويوم 8  مارس عدت الى ابوظبي.

رجل الخير عم علي كانت جنازته آخر جنازة يتم الصلاة عليها في المسجد الحرام قبل إغلاقه بسبب جائحة كورونا  في يوم 4 مارس 2020 م وكانت جنازته آخر جنازة تدفن في مقبرة البقيع في نفس اليوم وكان تقبل العزاء فيه والذي استمر لثلاثة ايام في المدينة المنورة هو من التعازي الاخيرة قبل إعلان الحظر والاغلاق حتى مغادرتي عبر مطار جدة الى ابوظبي بعد تقديم العزاء كانت الرحلة الاخيرة من المملكة الى الامارات وبعدها بساعات في نفس اليوم  تم تعليق الرحلات بين المملكة والامارات و الكويت و مصر والبحرين ..!

رجل الخير غادر وكانت كل الامور ميسرة لوداعه ، رحم الله العم علي وجعل الجنة مسكناً و داراُ ابدياً له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق