أرشيف الأخبارترجمة

مجلة أمريكية: اتفاق “أوبك +” تاريخي وانتصار كاسح للسعودية

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

نشرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية تقريرا مطولا عن القرارات ‏التي توصل لها أعضاء منظمة الدول المنتجة للنفط “أوبك” ‏وتحالف “أوبك+”.‏

وقالت المجلة الأمركيية إن اتفاق “أوبك+” لخفض إنتاج النفط ‏حتى 20 مليون برميل نفط يوميا، يمكن أن يوصف بـ”التاريخي”.‏

كما أشارت إلى أنه يظهر انتصارا كاسحا لوجهة النظر السعودية، ‏التي تطالب بها المملكة منذ بداية الأزمة، حيث كانت تسعى ‏المملكة لتخفيض إنتاج النفط بنحو 16 مليون برميل نفط يوميا.‏

وحققت السعودية أكثر مما كانت ترنو إليه، وهو ما يعد استجابة ‏قوية ومباشرة لجائحة فيروس كورونا المستجد، التي خفضت ‏الطلب العالمي على النفط.‏

وأوضحت المجلة أن تعامل روسيا مع تلك الأزمة لم يكن “صائبا”، ‏وتسبب في دخول العالم في حرب أسعار، لكنها يبدو في النهاية أنها ‏رضخت أمام الضغوط الدولية عليها لتحقيق استقرار في أسعار ‏النفط.‏

وأشارت “فورين بوليسي” إلى أن ما يميز الاتفاق الجديد أنه يمنح ‏استقرارا مطولا لأسعار النفط تستمر حتى أبريل لعام 2022.‏

ووفقا لتلك الاتفاقية قد تدفع دول أخرى من خارج “أوبك+” ‏للانضمام إلى التحالف في الفترة المقبلة، لتحقيق الاستقرار الشامل ‏في أسواق الطاقة العالمية.‏

ونقلت المجلة عن كيريل دميترييف رئيس صندوق الاستثمارات ‏الروسي وأحد كبار المفاوضين الروس في مجال النفط، قوله: ‏‏”نتوقع انضمام منتجين آخرين خارج نادي أوبك+ إلى الإجراءات ‏التي قد تحدث غدا خلال مجموعة العشرين.”‏

وقالت فورين بوليسي إن تلك الخطط ستكون كافية لدعم أسعار ‏النفط في العالم.‏

وتابعت “إغلاق العديد من مستهلكي النفط في العالم داخل منازلهم ‏بسبب إجراءات صارمة ضد فيروس كورونا المستجد، فمن المرجح ‏أن يكون خفض الإنتاج اليومي بمقدار 20 مليون برميل غير كافٍ ‏للتعويض عن انخفاض الطلب. لكنها قد تكون جيدة في الوقت ‏الحالي”.‏

يذكر أنه اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وتحالف ‏‏”أوبك+”، مساء الخميس على تخفيص إنتاج النفط إلى 10 مليون ‏برميل يوميا، خلال شهري مايو ويونيو المقبلين.‏

وأوضح بيان “أوبك” و”أوبك+”، الذي نقلته وكالة “رويترز” على أن ‏ذلك التخفيض من أجل المساعدة في دعم الأسعار، التي تأثيرت ‏بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.‏

وأشار البيان إلى أن التخفيضات ستخفف في شهري يوليو  وحتى ‏ديسمبر إلى 8 مليون برميل نفط يوميا، ثم ستخفف التخفيضات ‏أكثر إلى 6 مليون برميل نفط يوميا في الفترة بين يناير 2021 وحتى ‏أبريل 2022‏‎.‎

وأوضح تحالف “أوبك+” أنها ستعقد اجتماعا آخر عبر الفيديو في ‏‏10 يونيو لتقييم السوق‎.‎

وكانت وسائل إعلام قد أفادت، مساء الخميس، بأن دول مجموعة ‏‏”أوبك+” اتفقت، خلال اجتماعها الخميس عبر الفيديو ‏كونفرانس، من حيث المبدأ على خفض إنتاج النفط بمقدار 10 ‏ملايين برميل يوميا في شهري مايو ويونيو، إلى جانب 5 ملايين ‏برميل من إمدادت منتجين آخرين‎.‎

كان الشهر الماضي قاسيًا على أسواق النفط، حيث شهدت الأسعار ‏انخفاضات غير مسبوقة منذ عقود، وتراجعت أسعار خام برنت ‏القياسي العالمي بنسبة 22 في المائة وأسعار الخام الأمريكي نايمكس ‏بنسبة 20 في المائة، وسجلت مستويات غير مسبوقة منذ سنوات ‏طويلة‎.‎

وجاء ذلك الانهيار الكارثي نتيجة عاصفة من عوامل التباطؤ في ‏السوق، على رأسها الانتشار العالمي المتسارع لوباء الفيروس التاجي ‏الجديد، وإشعال السعودية حرب أسعار بعد تعثر محادثات تحالف ‏‏”أوبك +”، الذي تشكل في عام 2016 ليشمل روسيا.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق