الرأيكتاب أنحاء

عيدُ العُمّال غرة مايو.. (تحية خاصة للعاملين الأفذاذ بالقطاع الصحي)

نظم: د. إبراهيم عباس نــــَتـــّو

عميد سابق بجامعة البترول

إعملوا

هيهاتَ بالآمالِ نبلغُ غايـةً

لكنّ بالأعمالِ نأتي المُرتقـى

بالفكرِ و التدبـيرِ نـبغـي دائـماَ

عِزَّ المواطن، جَفَّ وادٍ أم سَقىَ

دَيـنٌ عليـنا لـلديـارِ مُؤكـدٌ

في كلِّ ناحيةٍ و ما دامَ البـَـقا

أو غابَ ديجورُ الفيافي أَمْ دَنا

أو لاحَ خيطُ الفـَجر حـِينَ يـَشقـّقا

شأنُ الفؤادِ على المحبة بيننا

و النفسُ لا ترضى إلى أن تـَعشـَقا

أرجو ملـياَ أنْ يجيء شبابــُنا

إلى العِزّ تواقاً و بالعـِلمِ سامقا

أرنو بقلبي نَحوَ جيلٍ عاملٍ

و للخيرِ ســَبـّاقٌ، و لِلمجدِ حـَـــقــّقا!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق