أرشيف الأخبارأنحاء الوطن

“آل الشيخ”: المملكة أصبحت حديث العالم في التفاني لأجل حماية الشعوب

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن المملكة العربية السعودية ضربت أروع الأمثلة في خدمة الإنسان والمحافظ على صحته وجهودها، وأصبحت حديث العالم في التفاني لأجل حماية الشعوب، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل وحتى على مستوى العالم.

وأشاد بجهود أبطال الصحة ورجال الأمن والدعاة والمؤذنين الذين يعملون ليل نهار لتعزيز الأمن الصحي ونشر الأمن والوعي والطمأنينة، في ظل ظروف استثنائية يعيشها العالم بأسره.

جاء ذلك خلال الكلمة التي وجّهها الوزير، مساء يوم أمس بمناسبة تدشين “مبادرة شكراً رجال الأمن، شكراً مؤذني المساجد والدعاة إلى الله، شكراً أبطال الصحة”، التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في فرعها في منطقة جازان، والتي ألقاها نيابة عنه مدير فرع الوزارة بجازان الشيخ اسامة بن زيد المدخلي عبر قنوات الوزارة الرقمية.

ورفع “آل الشيخ”، في مستهلّ كلمته، الشكر وعظيم الامتنان للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اللذين يعملان لكل ما من شأنه رفعة هذا الدين القويم وخدمة الإنساني الذي يعيش على تراب هذا الوطن، وتسخير كل الامكانيات لينعم الجميع بعيش أمن ورغيد.

وشكر رجال الأمن البواسل والأشاوس على كل ما يبذلونه من جهود للحفاظ على أمن هذه البلاد، ومقدساتها وعقيدتها، مشيراً إلى أنهم برهنوا للجميع وقفتهم الصادقة في هذه الجائحة وكذلك جنودنا البواسل على حدود بلادنا حرسها الله شاكراً لهم رباطهم وجهادهم وتضحياتهم الكبيرة أمام أعداء هذا البلد.

وشكر “آل الشيخ” الدعاة إلى الله على جهودهم في الدعوة إلى الله وتبصيرهم الناس أمور دينهم ومشاركتهم الفاعلة في هذه الأزمة التي مرّ بها العالم. مشيداً بدور أكثر من 90 ألف مؤذن بالمملكة يصدحون بصوت الحق منادين للشعيرة العظيمة والركن الثاني من أركان الإسلام ناشرين الطمأنينة في ظل تعليق الحضور للمساجد مؤقتاً.

ونوه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بجهود وتضحيات الأطباء والطبيبات والممارسين الصحيين وكل العاملين والعاملات في المستشفيات والمراكز الصحية على خدماتهم العظيمة وثباتهم أمام هذه الجائحة الكبيرة ومواقفهم المشرفة التي أذهلت العالم كله.

وقال: نشكر هؤلاء جهودهم التي يقومون بها على مدار الساعة للحد من انتشار هذا الوباء.

وتنطلق مبادرة “شكراً” اليوم بكلمة توجيهية لعضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور العلامة صالح بن فوزان الفوزان على قناة الوزارة بمنصة اليوتيوب، فيما تبدأ ابتداءً من يوم غد الأحد سلسلة محاضرات للتنويه بجهود المعنيين بالمبادرة والإشادة بدورهم بالمجتمع والتأكيد على واجب المجتمع تجاههم.

ويصاحب هذه المحاضرات إطلاق مسابقة لأفضل مقطع أو بروشور يشيد بدور المستهدفين بالمبادرة عبر منصات الوزارة.

جدير بالذكر أن مبادرة “شكراً” تأتي ضمن مبادرات كثيرة أطلقتها الوزارة ضمن برامجها وأعمالها المتنوعة التي تواصل في مواجهة جائحة “كورونا”، مواكبة لجهود القيادة الرشيدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق