أرشيف الأخبارحوادث

ناجٍ من كارثة الطائرة الباكستانية يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة.. “اعتقدت أنه مطب”

لم يتوقع المهندس الميكانيكي «محمد الزبير»، أنه سيكون واحدًا من ثلاثة أشخاص فقط نجوا من كارثة تحطم طائرة ركاب قرب مطار كراتشي بباكستان.

وقال الزبير في حوار مع وكالة «أسوشيتد برس»، من داخل المستشفى، إنَّ الطائرة اهتزَّت بعنف وقوة، لعدة مرات متتالية، وأخبرهم الطيار أن الطائرة تعاني من مشكلات في المحرك وربما يكون الهبوط مزعجًا.

وأشار الزبير إلى أنّه لم يَدْرِ بشيءٍ بعد ذلك وحين فتح عينيه وجد الحطام من حوله. وفقًا لـ«العربية».

وتابع الزبير قائلًا: «رأيت الكثير من الدخان والنار، وسمعت الناس والأطفال يبكون».

وأضاف الزبير، أنه اعتقد في البداية أن اهتزاز الطائرة بسبب مطب هوائي، موضحًا أن الرحلة (بي كيه 8308) أقلعت في الوقت المحدد من مدينة لاهور الشرقية، وأنّ الرحلة كانت سلسة وهادئة، حتى قبل هبوطها بقليل في كراتشي.

يذكر أن الطائرة التابعة للخطوط الجوية الباكستانية، تحطمت أمس الجمعة، فوق حي مزدحم بالقرب من مطار كراتشي الدولي، وأسفر الحادث عن مقتل 97 شخصًا على الأقل من الركاب وأفراد الطاقم ونجاة 3 أشخاص، إضافة إلى تدمير خمسة منازل..

واستأنفت باكستان منذ أيام الرحلات الجوية الداخلية، بعد تعليقها لعدة أسابيع بسبب جائحة كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق