أرشيف الأخبارأنحاء العالم

صور | الفلسطينيون يخالفون العرب بصلاة العيد بالمساجد

أدى الفلسطينيون في أغلب مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، صباح الأحد، صلاة عيد الفطر، في المساجد والساحات العامة، خلافًا لكثير من الدول العربية، التي فرضت حظر تجول، ومنعت أداء صلاة العيد في المساجد.

وشهد عدد من مدن وبلدات الضفة الغربية، تدفق المصلين إلى المساجد والساحات العامة، لأداء صلاة العيد، وسط مشاهد خلَت في مجملها من اتخاذ إجراءات السلامة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وفي الخليل، جنوب الضفة الغربية، أدى عدد من المواطنين صلاة العيد في ساحة المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة، وسط استنفار لقوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما أقيمت صلاة العيد في المساجد والساحات بقطاع غزة، رغم تأكيد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القطاع، في بيان لها، على “وجود رخصة الصلاة في المنازل مع العائلة لمن أراد ذلك”.

وأضافت الوزارة في البيان: “ندعو أهلنا إلى أداء صلاة العيد جماعة في البيوت، وخاصة كبار السن والمرضى والنساء والأطفال، فلا يشترط لصحة صلاة العيد عدد معين”.

ورغم ذلك سمحت الوزارة بإقامة صلاة العيد في المساجد والساحات التابعة لها، “مع ضرورة التزام إجراءات الوقاية”.

أما في القدس المحتلة فقد بدى المشهد حزينًا، وفق ما نقله موقع “إرم نيوز” الإماراتي، بعدما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على فلسطينيين، بالضرب بالهروات وأعقاب البنادق، بعد محاولتهم الوصول إلى أبواب المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الفطر.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على عدد من المواطنين وكبار السن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق