أرشيف الأخبارهنا و هناك

دراسات علمية توضح المدة التي يبقى فيها فيروس “كورونا” على الأسطح بمختلف أنواعها

بيّنت دراستان علميتان المدة التي يبقى فيها فيروس كورونا المستجد على الأسطح بمختلف أنواعها، والتي نتعامل معها يوميا وقد تكون سببا في إصابة الكثيرين بالفيروس رغم الحذر.

 

وركزتا على أن العدوى تنتقل عبر لمس الأسطح الملوثة بالفيروس، حيث وضع الباحثون الفيروس على أسطح مختلفة وحسبوا المدة الزمنية التي يبقى عليها، والمدة التي يمكن أن يتحلل فيها.

 

واتضح من الدراسة الأولى التي نفذها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وجامعات أمريكية أن متوسط مدة بقاء الفيروس أو اكتشافه هي 1.2 ساعة على النحاس، و5.6 ساعة على الفولاذ المقاوم للصدأ (ستانلس استيل)، و6.8 ساعة على البلاستيك.

وكشفت الدراسة الثانية، وأجرتها كلية الصحة العامة بجامعة هونغ كونغ، عن بقاء الفيروس على الورق 30 دقيقة، وعلى الخشب والملابس والأقمشة 24 ساعة، وعلى الزجاج والنقود 48 ساعة، ويبقى 4 أيام على الفولاذ (ستانلس ستيل)، والبلاستيك والطبقة الداخلية للقناع الطبي، فيما يبقى 7 أيام على الطبقة الخارجية للقناع الطبي.

وأفاد الباحثون بأن الظروف البيئية المختلفة، مثل درجات الحرارة المحيطة والهواء والتعرض لأشعة الشمس، كلها عوامل قد تؤثر على مدة بقاء الفيروس على السطح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هل اتضحت اللعبة؟!.
    يوف ينكشفوا العصابة المارقة اهل التكنولوجيا الاغبياء…..
    لقد قلنا مرارا و تكرار ولكن الناس وراء المشاهير و ما اقول الا الحقوهم و سترون ما اقصد……
    الخلاصة ان ما يقال ان فايري كورونا لهو لعبة و استخفاف و الستغلال و تجارة باسم الطب و المختبرات لان الرياظة اخذت النصيب الاكبر امس واليوم جاء دور غيرهم. و غدا الزراعة و بعد غد الله اعلم قد يكون الحلاقين….؟!!!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق