أرشيف الأخبارأنحاء العالم

اتجاه لتحقيق دولي في “وقائع اغتصاب” ارتكبها موالون لأردوغان في عفرين

دعت حركة «من أجل مجتمع ديمقراطي» (تمثل عدة أحزاب كردية شمال سوريا)، الأمم المتحدة، إلى فتح تحقيق دولي في الجرائم التي ترتكبها قوات وميليشيات ومرتزقة محسوبون على حكومة الرئيس التركي، رجب أردوغان، في منطقة عفرين الكردية في سوريا، وحثت حركة من أجل مجتمع ديمقراطي في بيان نُشر لها، الأمم المتحدة على تشكيل لجنة تحقيق للنظر في «عمليات اختطاف وقتل المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال، وإعادة تشكيل ديمغرافية المنطقة من قبل تركيا».

وفي يناير 2018، أعلنت تركيا هجومًا عسكريًا على عفرين شمال سوريا، وهي مقاطعة ذات أغلبية كردية معزولة عن بقية الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد، بعد هجوم استمر شهرين ضد الأكراد، سيطرت القوات التركية والميليشيات السورية المدعومة من تركيا على البلدة الرئيسة في القطاع في 17 مارس 2018.

وقالت المنظمة إن النساء الكرديات في عفرين تعرضن للتعذيب الجسدي والاختطاف؛ حيث «جُردن من ملابسهن في مراكز احتجاز المرتزقة»، وقالت منظمة العفو الدولية، في وقت سابق، إن القوات التركية أعطت الجماعات المسلحة السورية الحرية والحق في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد المدنيين في عفرين.

فيما وثقت هيومن رايتس ووتش في أبريل 2018، أن الجماعات المسلحة السورية كانت تقوم بنهب وتدمير الممتلكات المدنية في عفرين والقرى المجاورة، مما أدى إلى تفاقم محنة المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق