أرشيف الأخبارأنحاء العالم

روسيا: خطط تطوير القطب الشمالي لم تتأثر بتسرب الديزل

قال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إن تسرب الديزل الذي حدث مؤخرا في أقصى شمال روسيا لن يؤثر على خطط البلاد لتطوير منطقة القطب الشمالي.

وبحسب “الألمانية” نقلت وكالة “تاس” الروسية عن المتحدث دميتري بيسكوف القول :”لا أعتقد أن هذا سيؤثر على هذه الخطط.”

وأعلن بوتين حالة طوارئ لمدينة نوريلسك في القطب الشمالي، حيث تسرب ما يقدر بنحو 20 ألف طن من وقود الديزل الشهر الماضي عند محطة للطاقة الحرارية.

قال بيسكوف إن الخطط الروسية للقطب الشمالي “لا تزال طموحة”، مؤكدا أنه سيكون هناك “التزام بأقصى درجات الصرامة بجميع المعايير البيئية والتكنولوجية”.

وأوضح بيسكوف أن “تنمية القطب الشمالي ضرورية لتطوير اقتصادنا”.

وأعلنت شركة التعدين الروسية “نوريلسك نيكل”، التي تشغل المحطة الطاقة، الأسبوع الماضي أنها ستنفق أكثر من 10 مليارات روبل (145 مليون دولار) لتنظيف التسرب.

وكانت مسؤولة بيئية أشارت إلى أن الأمر قد يستغرق عقدا على الأقل حتى يتعافى النظام البيئي في المنطقة.

وتلوثت الممرات المائية بالقرب من مدينة نوريلسك بسرعة من جراء تسرب أكثر من 20 ألف طن من وقود الديزل الأسبوع الماضي مع تصدع خزان وقود في محطة للطاقة الحرارية. ويعتقد أن ذوبان التربة المتجمدة وسط درجات حرارة مرتفعة عن المعدلات الطبيعية تسبب في انهيار هيكل كان يدعم الخزان.

ووفقا لتقديرات حكومية، فإن نحو ستة آلاف طن من الديزل بقيت على الأرض، بينما انتهى الأمر بـ 15 ألفا أخرى في الممرات المائية القريبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق