أرشيف الأخبارالرئيسيةترجمة

“الدخول السعودي” يصل بعالم السيارات الكهربائية إلى مستوى ‏جديد

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

أشادت تقارير صحفية عالمية بما وصفته بالدخول السعودي ‏القوي إلى عالم السيارات الكهربائية، والتي سيدخلها إلى مستوى ‏جديدة تماما.‏

ولفت تقرير منشور في موقع “ثري دي ماركت نيوز ريبورتس” إلى ‏سوق السيارات الكهربائية ستدخل إلى مستوى جديد من الشهرة ‏والوصول، بعد دخول اقتصاد عملاق مثل المملكة العربية ‏السعودية في خضم إنتاج السيارات الكهربائية.‏

وأشار كذلك موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص إلى أن السعودية ‏استحوذت على أكثر من نصف أسهم شركة “لوسيد موتورز”.‏

وأوضحت أن شركة “لوسيد موتورز” تعد أحد أبرز الشركات الناشئة ‏في أمريكا والعالم والمتوقع أن تصبح واحدة من أشهر وأقوى شركات ‏السيارات الكهربائية في العالم.‏

ووصلت قيمة الصفقة التي أبرمتها السعودية لأكثر من مقابل 1.3 ‏مليار دولار أمريكي.‏

وأفادت شركة “لوسيد موتورز”، الشركة الناشئة في كاليفورنيا، أن ‏الصفقة مبرمة بأغلبية مع صندوق الثروة السيادية في المملكة ‏العربية السعودية مقابل استثمار بقيمة 1.3 مليار دولار أغلقته ‏العام الماضي، وفقًا لرسالة إلكترونية من محامي الشركة تم تضمينها ‏في بيانات الصفقة‎.‎

ورغم أن الاتفاق أثار امتعاض المدير المالي السابق لشركة “لوسيد ‏موتورز”، دوج كوتس، لأنه كان يرغب في الحصول على بعض ‏المزايا المادية من تلك الصفقة.‏

وهذا يعني، وفقا لبيانات الصفقة أن صندوق الاستثمار العام في ‏المملكة العربية السعودية يمتلك أكثر من 50 في المائة من أسهم ‏الشركة‎.‎

ورفضت “لوسيد موتورز” مطالب المدير المالي السابق، وقالت ‏إنها لا تجادل مع موظفيها السابقين في نوعية التمويل الذي تحصل ‏عليه، لأنها تسعى إلى تطوير الشركة لتصبح واحدة من أقوى ‏الشركات المطورة لتقنيات السيارات الكهربائية في العالم.‏

وأوضحت أنه ليس من حق أي طرف أن يعرف نوعية الملكية التي ‏تمت في تلك الصفقة ومن له الحق في التصويت من عدمه.‏

وأعلنت المملكة العربية السعودية عن الصفقة لأول مرة في سبتمبر ‏‏2018، وظلت “لوسيد موتورز” شريكة للمملكة العربية السعودية ‏منذ ذلك الحين، على الرغم من أن الصفقة لم تتم الموافقة عليها ‏رسميًا من قبل لجنة الاستثمار الأجنبي التابعة للحكومة الأمريكية ‏في الولايات المتحدة حتى أبريل 2019‏‎.‎

وأوضح التقرير أن “سوق السيارات الكهربائية” سيتضمن أحدث ‏التطورات وحجم السوق، والتقنيات المقبلة ومحركات الصناعة ‏والتحديات والسياسات التنظيمية، خاصة بعد الدخول السعودي ‏القوي إلى السوق.‏

ولفتت إلى أن الدراسة البحثية المتعمقة على سوق السيارات ‏الكهربائية، لجني فرصة السوق الإقليمية خاصة في تعزيز شهرتها في ‏المنطقة العربية.‏

من المتوقع أن ينمو سوق السيارات الكهربائية العالمية والإقليمية ‏بقيمة‎ ‎هائلة في الفترة المقبلة، بعد دخول لاعبين جدد إلى المشهد ‏التنافسي مثل السعودية والاتجاهات التكنولوجية في المستقبل.‏

ولفت التقرير إلى أن خطط السعودية للاستثمار في مجال السيارات ‏الكهربائية، يأتي ضمن أنشطة واسعة النطاق من صندوق ‏الاستثمارات السيادي السعودي لتوسيع نطاق استثمارات ‏المملكة، وفتح أفق جديدة للاستثمار بعيدا عن الاعتماد على ‏النفط، ضمن رؤية 2030 برعاية ولي العهد الأمير محمد بن ‏سلمان.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق