أرشيف الأخبارأنحاء العالم

منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر: احذروا.. سلالة جديدة من إنفلونزا الخنازير قادمة

لم يلبث العالم أن يشفى من فايروس كورونا المستجد حتى صدم بأنباء أخرى قادمة من الصين تفيد بظهور مرض آخر.

 

فبعدما أعلن علماء صينيون قبل ساعات، ملوّحين بخطر، عن ظهور فايروس جديد اسمه G4 EA H1N1 واصفين المرض بأنه سلالة جديدة من الإنفلونزا المنتقلة من الخنازير للإنسان، ومؤكدين أن البشر لا يملكون مناعة ضده بعد، دقت منظمة الصحة العالمية هي الأخرى الناقوس، وأعلنت أنها «ستقرأ بعناية» التقارير الواردة من الدراسة القادمة من بلد المليار، وفقا لموقع «العربية».

 

في التفاصيل، أفاد متحدث باسم المنظمة بأن ظهور الفايروس المكتشف في الخنازير بمسالخ في الصين، أظهر أن على العالم أن يظل متيقظا لأمراض جديدة حتى في الوقت الذي يواصل فيه معالجة انتشار وباء كوفيد- 19، بحسب ما أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الثلاثاء.

فيما سلطت دراسة نشرت في الدورية الأميركية للأكاديمية الوطنية للعلوم، (الاثنين)، الضوء أيضاً على سلالة من إنفلونزا الخنازير من فصيلة G4 الجينية والتي تتوفر فيها جميع السمات الأساسية لفيروس وبائي محتمل، بحسب المعنيين.

وبينما يقول باحثون إنه لا يوجد تهديد وشيك، حذر علماء الأحياء الصينيون، الذين أجروا البحث، من أنه «يجب تطبيق مراقبة دقيقة فورية للبشر، وخاصة العاملين في صناعة لحوم الخنازير».

بدوره، قال كريستيان ليندميير، مسؤول من منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحافي في جنيف يوم الثلاثاء، «سنقرأ الورقة بعناية لفهم ما هو جديد»، مضيفا أن «من المهم التعاون على صعيد النتائج ومواصلة مراقبة أعداد الحيوانات».

وأوضح أن الفايروس «يسلط الضوء على أننا العالم لا يستطيع أن ينسى الحذر من الإنفلونزا، كما يحتاج إلى أن يكون يقظاً وأن يواصل المراقبة حتى في ظل مواجهة جائحة كورونا»، بحسب تعبيره.

والفايروس الجديد هو مزيج واحد من 3 سلالات: أحدها مماثل للموجودة بالطيور الأوروبية والآسيوية، أي H1N1 التي تسببت سلالته في 2009 بوباء، والثانيH1N1 كان بأميركا الشمالية، والمحتوية سلالته على جينات من فيروسات إنفلونزا الطيور والبشر وإنفلونزا الخنازير «لذلك فالمتغيّر G4 الجديد، مثير للقلق بشكل خاص، لأن نواته هي فايروس لا يملك البشر مناعة ضدها بعد، أي إنفلونزا الطيور مع سلالات الثدييات المختلطة» بحسب الدراسة التي أوضح معدوها أن اللقاحات المتوافرة حالياً لا تحمي من السلالة الجديدة، لكن هناك إمكانية لتعديلها وجعلها فعالة، فيما يلقي الفيديو المعروض مزيداً من الضوء على «جي 4» الجديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق