أرشيف الأخبارترجمة

كيف يمكن للطائرات بدون طيار المساعدة في نهضة المملكة ‏الكبرى؟

 

أنحاء – ترجمة: خاص

 

لفتت تقارير صحفية عالمية الانتباه إلى ما قالت ‏إنه سلاح جديد للمملكة العربية السعودية في معركة النهضة ‏الكبرى.‏

وأوضح موقع “كونستركشن ويك أون لاين” أن المملكة تستعين ‏بالطائرات بدون طيار في المساعدة بنهضة المملكة الكبرى في قطاع ‏البناء السعودي والمشروعات القومية الكبيرة التي تجهزها المملكة ‏ضمن رؤية 2030 تحت رعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.‏

وأشارت إلى أن شركة “فالكون آي درونز” التي يترأسها السيد ربيع ‏أبو راشد، تتولى حاليا مهمة تنفيذ مهام استراتيجية في استخدام ‏تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لتحقيق نهضة نوعية في قطاع ‏البناء السعودي.‏

‏ ولفت أبو راشد إلى أن المملكة تتبنى حاليا تكنولوجيا الطائرات بدون ‏الطيار المسيرة، لتحقيق انتعاش في قطاع البناء بالمملكة العربية ‏السعودية، ومشاريعها العملاقة مثل القدية ومشروع البحر الأحمر ‏مدينة نيوم، وبوابة الدرعية، وأمالة، ومترو الرياض، وغيرها من ‏المشاريع العملاقة.‏

وكانت المملكة قد استعانت بالطائرات بدون الطيار في مواجهة ‏ومكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد ‏‏19″، من أجل تطبيق الإجراءات الاحترازية والمساعدة في محاصرة ‏بؤر تفشي الفيروس.‏

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة فالكون آي درونز‎ (FEDS)‎، ربيع ‏أبو راشد، فإن الطائرات بدون طيار هي “أداة حتمية لضمان ‏استمرارية عمليات البناء في المملكة العربية السعودية‎”.‎

وقال أبو راشد: “لقد شكل وباء كورونا المستجد تحديًا كبيرًا لقطاع ‏البناء في السعودية، والذي كان يتطلب عددًا كبيرًا من العمال”‏‎.‎

وبما أن المملكة تمكنت من احتواء انتشار الفيروس، الذي كان ‏يشكل مصدر قلق كبير ليس في المملكة فحسب بل في كل العالم، ‏يمكن أن تساعد الطائرات بدون طيار على توفير بديل فعال لضمان ‏استمرارية عمليات القطاع، مع ضمان الصحة والسلامة العامة‎.‎

وأضاف رشيد أن الطائرات بدون طيار يمكن أن تقلل من إعادة ‏الاستعانة بالعمل اليدوي بنسبة 25٪.‏

وأوضح بقوله: “يمكن أن تساعد الطائرات بدون طيار في تجنب ‏الأخطاء المكلفة، لأنها تساعد المطورين في تحديد حالات الانزلاق ‏قبل وأثناء البناء، والتي – إذا تركت دون رادع – يمكن أن تضع مخمدًا ‏في المشروع الميزانية في وقت لاحق”‏‎.‎

ويمكن الاستعانة كذلك بالطائرات بدون الطيار، لتصوير البقع ‏البعيدة، التي يمكنها التخلص من الحاجة إلى العديد من الأشخاص ‏الذين يزورون المواقع لجمع البيانات‎.‎

بدلاً من ذلك، يمكن للمقاولين الحصول على لقطات بيانات ‏مفصلة من سلامة مكاتبهم‎.‎

وأوضح أبو راشد أن “قطاع البناء في المملكة العربية السعودية ‏يمكن أن يتقدم أكثر بلا شك مع الطائرات بدون طيار. يمكن أن ‏تكون التكنولوجيا التي يمتلكونها حيوية حقًا في توفير النفقات ‏الإضافية للشركات والوقت والجهد”‏‎.‎

واختتم بو راشد قائلاً: “إن [تكنولوجيا الطائرات بدون طيار] ‏يمكنها أيضًا المساعدة في الحفاظ على رفاهية العمال، فضلاً عن ‏توفير بيانات أكثر دقة دون قضاء مزيد من الوقت والمجهود في ‏العمل الذي قد يكون غير دقيق”.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق